اثر استشهاد الأسير الترابى : الأسرى يهاجمون عددا من السجانين فى مجدو وإعلان الإضراب عن الطعام
تاريخ النشر : 2013-11-05 13:44

أمد/ أعلنت الإدارة العامة لمصلحة السجون الإسرائيلية الاستنفار العام فى كافة سجونها وخاصة فى سجنى النقب ومجدو بعد استشهاد الأسير حسن الترابى نتيجة الإهمال الطبى صباح اليوم الثلاثاء .

وأفاد الصحفى نصر أبو فول الناشط فى قضايا الأسرى الفلسطينيين أن الاحتلال ومصلحة السجون استدعت وحدتى الناخشون والمتساتدا لصد هجوم الأسرى ضد السجانين فى مجدو حيث أوسعوا عدداً منهم بالضرب المبرح .

وأضاف أبو فول أن كافة السجون تشهد حالة من الغليان والاستنفار من قبل الأسرى  عقب استشهاد الأسير حسن الترابى من نابلس , موضحاًُ "الوضع متوتر جداً داخل المعتقلات"، وأن "الأسرى بدأوا فور سماعهم النبأ التكبير والضرب على الأبواب احتجاجاً على  استشهاد الأسير الترابى نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجون ".

وأفاد أبو فول أن سجن النقب الصحراوى يشهد حالة من الإستنفار و إرجاع وجبات الطعام المقدمة لهم من قبل إدارة السجون وأنهم يعلنون اضربا عن الطعام موحدا خلال ساعات .

وأكد أبو فول أن الوضع تفاقم وقد ينفجر خلال ساعات قادمة , متهمين مصلحة السجون بالإهمال الطبى المتعمد للشهيد مما أدى إلى استشهاده .

وأبدى أبو فول قلقا شديدا على حياة الأسرى المصابين بإمراض خطيرة، كون السجون تحولت إلى وباء حقيقي، لاسيما القلق من أن حياة الأسرى المرضى خطر حقيقي ويمكن أن يستشهد أى أسير منهم في أية لحظة.