العقل حين يفكّر في الماورائيات ...
تاريخ النشر : 2020-10-26 22:26

 إن العقل حين يبدأ بالتفكير خارج حدود الوعي يكون في حالة صراع سيكولوجي للوصول إلى عالم الماورائيات. فرغبة العقل هي أن يفكر في ميتافيزيقيا عالم غامض بأسراره، فمثلا ما زال الكون يشكل غموضا للعقل، ولهذا فحين يبدأ العقل في التفكير حول هالة الكون بوسعه، الذي ما زال غامضا للعقل، ومن هنا فالعقل لا يمكنه التوقف عن التفكير في ميتافيزيقيا غموض الكون، لأن توقفه عن التفكير يعني الموت للعقل.

 لا شك بأن العقل عبر وعيه الحسي لفهم الماورائيات يظل في حالة تشابك حسي مع تفكيره وراء الأشياء الملغزة للعقل عن كون تلعب الميتافيزيقيا دورا في غموضه وبقاءه.

هناك اجابات يبحث عنها العقل باستمرار لأسئلة صعبة، لكنه بالتفكير الفلسفي لفهم الحياة يمكنه أن يصل إلى غموض الكون عبر وعيه الذي لا يمكنه أن يتوقف في حالة التفكير عند أي حد من حدود الغموض في عالم الماورائيات، من خلال بحثه عن إجابة عن عالم الماورائيات، ودور ميتافيزيقيا الغموص حولها.