مجلس السيادة الانتقالي: ترامب وقع رسميًا على إزالة السودان من قائمة الإرهاب
تاريخ النشر : 2020-10-23 16:57

الخرطوم: أعلن مجلس السيادة الانتقالي بدولة السودان، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وقع رسمياً على قرار إزالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، حيث يتم الإعلان بعد قليل.

وكتب مجلس السيادة الانتقالي، عبر حسابه بموقع تويتر: "خبر عاجل الرئيس الأمريكي وقع رسمياً على قرار ازالة السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، وسوف يتم الاعلان بعد قليل  يوم تاريخي للسودان ولثورته المجيدة".

يشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو قال أمس إنه ناقش مع رئيس وزراء السودان عبد الله حمدوك رفع اسم الخرطوم من قوائم الإرهاب، وفقا لخبر عاجل بثته قناة العربية منذ قليل

 وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد أجرى اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك، حيث أكد عن دعمه لجهود السودان في تحسين علاقته مع إسرائيل، وفقا لخبر عاجل بثته قناة سكاى نيوز منذ قليل.

ورحب كل من مايك بومبيو وعبد الله حمدوك بالتزام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رفع السودان عن قوائم الإرهاب.

وقبلها أكدت بريطانيا، أنها ستواصل دعم السودان وحكومة رئيس الوزراء السودانى عبد الله حمدوك، مشيرة إلى أن دفع التعويضات لضحايا الإرهاب خطوة تاريخية تدعم انتقال السودان للديمقراطية.

وفى وقت سابق، أكد الدكتور عبد الله حمدوك، رئيس الوزراء السوادني، أن السودان يعود اليوم للنظام المالي والمصرفي العالمي، بعد قرار بدء رفع اسم السودان من قائمة الدُّول الراعية للإرهاب، مؤكدا أن هذا يُمكّن مواطنينا بدول المهجر الذين ظلوا منذ اندلاع الثورة يتحرقون شوقاً لتحويل مساهماتهم للبلد بطريقة سليمة وواضحة ومن خلال المؤسسات الرسمية.

وكان ترامب ذكر في تغريدة على حسابه الرسمي في تويتر، الاثنين، أن "حكومة السودان الجديدة التي تحرز تقدما هائلا، وافقت على دفع 335 مليون دولار لضحايا الإرهاب وعائلاتهم".

وأضاف:" فور الدفع، سوف أشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب". وتابع:" وأخيرا، العدالة للشعب الأميركي، وخطوة كبيرة للسودان".

ووفق وسكاي نيوز، قال مصدر حكومي سوداني إن المبالغ المطلوبة لتعويض ضحايا الإرهاب تم تحويلها إلى واشنطن.