وزير خارجية البحرين: يجب التوصل لسلام شامل وتحقيق حل الدولتين وفق قرارات الشرعية الدولية
تاريخ النشر : 2020-10-18 20:37

المنامة - وكالات: وقعت كل من ​البحرين​ وإسرائيل في ​المنامة​، 7 مذكرات تعاون مشتركة بين البلدين في عدة مجالات منها مذكرات تعاون مالية واقتصادية وزراعية، في وقت هنأ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، وزير ​خارجية البحرين،​ ووزير الخزانة الأميركي، على توقيع مذكرات التعاون.

من جهته، أشار وزير خارجية البحرين عبد اللطيف بن راشد الزياني إلى أنه "تم التوقيع على اتفاق إنشاء علاقات دبلوماسية مع إسرائيل"، منوهاً بأن "إعلان تأييد السلام مع دولة إسرائيل وما تم اليوم من توقيع لمذكرات تفاهم في عدد من المجالات تؤسس لتعاون ثنائي مثمر بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل، يمكّن ويسهّم في ترسيخ أسس السلام في المنطقة".

وأعلن وزير الخارجية البحريني، عبد اللطيف بن راشد الزياني، يوم الأحد، توقيع مذكرات تفاهم بين البحرين وإسرائيل في عدد من المجالات من شأنها أن تؤسس لتعاون ثنائي مثمر بين الطرفين.

واعتبر وزير الخارجية البحريني في تصريحات أدلى بها أثناء اجتماعه مع مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، نقلتها وكالة الأنباء البحرينية، أن "إعلان تأييد السلام مع دولة إسرائيل وما تم اليوم من توقيع لمذكرات تفاهم في عدد من المجالات تؤسس لتعاون ثنائي مثمر بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل".

ونوه الزياني إلى أن توقيع هذه المذكرات "يمكّن ويسهّم في ترسيخ أسس السلام في المنطقة وفق رؤى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد".

وقال الزياني، في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشن ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات "البحرين وقعت على اتفاق تأييد السلام وفتح العلاقات الدبلوماسية مع إسرائيل"، مضيفا "البحرين تأمل أن نكون على أعتاب شيء بالغ الأهمية للمنطقة وجميع شعوبها".

وبين الزياني أن رؤية الملك البحريني تهدف إلى "الدفع بعملية السلام نحو آفاق أكثر إيجابية وذلك بدءًا بحفظ الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني الشقيق وفقاً لقرارات الشرعية الدولية".

وبدوره، أكد مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مائير بن شبات، أن "نجاح هذه الزيارة سينعكس بالإيجاب على مستقبل العلاقات بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل"، من حيث التنسيق المشترك والمساهمة في تعزيز عملية السلام.

وقال مستشار الأمن القومي الإسرائيلي "وقعنا 7 اتفاقات ثنائية واليوم الخطوة الأولى في توطيد العلاقات مع البحرين وفتحنا الباب لعلاقات إضافية"، مضيفا "نشكر المسؤولين في البحرين على حسن استقبالنا وننتظر بفارغ الصبر زيارتهم لإسرائيل".

من جهته، قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشن، إن "هذا إنجاز تاريخي وكبير اليوم بدأ بوقت رائع حيث طرنا من إسرائيل في أول رحلة تجارية ونأمل أنها ستكون الأولى في عديد من الرحلات"، مضيفا "اليوم فقط بداية ومذكرات التفاهم فيها الكثير من العمل والأفكار وهذه خطوة مهمة جدا للاستقرار في المنطقة".

وبدوره تحدث رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، هاتفيا يوم الأحد، مع وزير الخارجية البحريني عبد اللطيف الزياني ومع وزير الخزانة الأمريكي ستيفن مينوتشين.

وجاء الاتصال قبيل التوقيع في المنامة على 7 مذكرات تفاهم بين إسرائيل والبحرين.

ورحب رئيس الوزراء نتنياهو بذلك، وقال "إننا ندفع السلام قدما من خلال اتخاذ خطوات عملاقة".

كما رحب بالرحلة الجوية الأولى التي أقلعت من إسرائيل وهبطت الأحد في البحرين، وصرح بأنها تشكل امتدادا للاختراق قدما نحو السلام".

وفي وقت سابق رحب مستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شبات، لدى وصوله البحرين يوم الأحد، بإقامة العلاقات بين المنامة وتل أبيب، قائلا إن هذه الخطوة "ستغير المنطقة بأكملها".

وصرح بن شبات لدى وصوله المنامة على رأس الوفد الإسرائيلي المشارك في مراسم إقامة العلاقات الدبلوماسية بين إسرائيل والبحرين، في كلمة ألقى الجزء الأول منها باللغة العربية: "هذا اليوم يوم عظيم.. اليوم يتحول فصل آخر لرؤية السلام إلى واقع".

وشكر بن شبات، نيابة عن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، العاهل البحريني حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة على "قياداته ورؤيته بعيدة المدى".