سفارة فلسطين في مصر تعلن فتح معبر رفح من "الثلاثاء حتى الخميس"
تاريخ النشر : 2020-08-10 13:53

القاهرة: أعلنت سفارة فلسطين في مصر يوم الاثنين، عن فتح معبر رفح البري جنوب قطاع غزة لثلاثة أيام، لعودة العالقين.

وقالت السفارة في القاهرة، إن معبر رفح البري سيفتح من يوم الثلاثاء الموافق 11 أغسطس حتى الخميس 13  أغسطس.

ولفتت، إلى أن العودة في المرحلة الأولى "من يوم الثلاثاء إلى الخميس" ستخصص للمواطنين الفلسطينيين المتواجدين في جمهورية مصر العربية ، على أن يليها في المرحلة الثانية اعادة المواطنين المتواجدين في الدول الأخرى خارج جمهورية مصر العربية، حيث تأتي هذه الخطوة في إطار التعاون الثنائي الوثيق بين السفارة والسلطات المصرية المسؤولة لتسهيل عودة المواطنين الفلسطينيين من قطاع غزة سواء من داخل أو خارج الشقيقة الكبرى مصر .

وتقدم سفير فلسطين ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية السفير دياب اللوح، بجزيل الشكر إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، والأجهزة و السلطات المصرية المعنية، نظير جهودهم المخلصة والدؤوبة فى تخفيف الأعباء على أبناء الشعب الفلسطيني، و الدعم المستمر للقضية الفلسطينية العادلة.

وكان السفير أحمد الديك مستشار وزير الخارجية في حكومة رام الله د.رياض المالكي اكد صباح يوم الاثنين، أنه آن الأوان أن تُسرع جميع الجهات بفتح معبر رفح البري بعد إغلاق دام 5 أشهر لإجلاء أكثر من 3200 عالق من قطاع غزة في شتى أنحاء العالم.

كما أكدت داخلية حماس، فتح معبر رفح البري في كلا الاتجاهين لمدة ثلاثة أيام، من الثلاثاء إلى الخميس (11 - 13 أغسطس 2020) لمغادرة ووصول العالقين من وإلى قطاع غزة.

ونوهت، إلى أنه سيتم نشر كشف المسافرين المغادرين، والتعليمات الخاصة بالسفر والوصول في إعلان لاحق.

وقال الديك في حديث لإذاعة صوت القدس، إنه لا يوجد موعد محدد لفتح معبر رفح، مضيفًا: "الاحتلال هو المسؤول لعدم وجود سيطرة على الحدود والمعابر ونحن نضغط لأجل إنهاء الترتيبات اللازمة لفتح معبر رفح وعودة العالقين".

وأوضح، أن جزءًا من العالقين وصل إلى القاهرة بانتظار فتح المعبر، "ونحن على استعداد أن نسير طائرات خاصة من القاهرة إلى البلاد التي يتركز فيها العالقين من غزة حال تم فتح معبر رفح"، مستشهدا بنجاح تجربة الوزارة مع الأردن في إجلاء العالقين للضفة الغربية.

وشدد، نحن نتابع قضية فتح معبر رفح مع سفارتنا في القاهرة وهي الجهة الوحيدة المخولة بالإعلان عن فتح المعبر، نأمل من جميع الجهات العمل على فتح المعبر والوقوف عند معاناة الشعب الفلسطيني".

وتابع، أن التخوف الموجود لدى العالقين أنهم لا يستطيعوا الدخول لغزة حال فتح المعبر لعدة ايام، وفي حال دخل البعض يعلق آخرون في القاهرة بانتظار فتح المعبر مرة أخرى.

وأضاف: "نحن نتلقى مئات الأسئلة والمناشدات يوميًا، نحن معهم بحكم أنهم بعيدون وتقطعت بهم السبل وبعضهم سوف يفرض عليهم غرامات لانتهاء اقامتهم، العالقين يعيشون أوضاع صعبة لا يملكون المال، والبعض انقطع عن عمله ووظيفته في غزة".

وأردف قائلاً: "مشكلة العالقين من قطاع غزة أصبحت لا تطاق وتشكل ضغطًا علينا ويجب أن يشكل ضغط على كافة المسؤولين الفلسطينيين".

ونوّه إلى: أننا "أوعزنا لسفاراتنا وعممنا عليهم بضرورة الوقوف إلى جانب العالقين والاهتمام بالأوضاع المعيشية والصحية، الجزء الأكبر من ميزانيات السفارات يوجّه للوقوف بجانب الطلبة والعالقين والمحتاجين".

ودعا الديك إلى تزويد رقم هاتفه إلى أي فلسطيني عالق حول العالم حال انقطعت به السبل، قائلًا: "شكلنا صناديق في جميع دول العالم بالشراكة بين السفارات والجاليات والمؤسسات الفلسطينية ورجال الأعمال واعتمدنا على التبرعات السخية للوقوف بجانب العالقين في الشتات ولا سيما أبناء قطاع غزة".

وأشار، إلى أننا "طلبنا من خلال خلية الأزمة في وزارة الخارجية سفاراتنا حول العالم بحصر العالقين من غزة، حيث يوجد أكثر من 3000 عالق يتركز منهم 1060 في تركيا و 486 في الامارات و380 عالق في السعودية و 101 في الجزائر و 140 في السودان.

لمتابعة الأخبار وآخر المستجدات .. انضم الآن إلى قناة "أمد للإعلام" .. اضغط هنا