"مكتب أطباء إصلاحي فتح" يدين حملة التشهير  التي تستهدف الكوادر الطبية في غزة
تاريخ النشر : 2020-08-03 21:11

غزة: أدان المكتب الحركي المركزي للأطباء في التيار الإصلاحي لحركة فتح، حملة التشهير  التي تستهدف الكوادر الطبية، من قبل بعض الإعلاميين عبر منصات ومواقع التواصل الاجتماعي .

وأعرب الدكتور سهيل مطر أمين سر المكتب الحركي المركزي للأطباء، عن بالغ أسفه للحملة الإعلامية التي انطلقت مؤخراً والتي تنضوي على العديد من المغالطات والتجني على الكوادر الطبية، التي وقفت على الدوام إلى جانب أبناء شعبنا، وقدمت عبر مسيرة النضال الفلسطيني عشرات الشهداء والجرحى والمعتقلين.

وقال مطر: إننا "كنا ننتظر من كل الذين قادوا حملات التنمّر بحق الأطباء أن ينتصروا لعطائهم ، وتضحياتهم،  وتحملهم مشقة العمل في ظل شح الامكانيات ، والظلم الواقع عليهم بسبب عدم مساواتهم بزملائهم في المحافظات الشمالية ، وقطع رواتب العشرات منهم إلا أن هذا لم يحدث وقوبل بالتنكر لكل ما تبذله الكوادر الطبية من جهود للحفاظ على صحة وسلامة أبناء شعبنا".

وطالب المكتب، بوقف حملات التحريض فوراً لأنها تشريع لحالات الاعتداء التي يتعرض لها الأطباء بين الفينة والأخرى ، داعياً كل من له مظلمة تقديمها للجهات المسئولة وعبر القنوات الرسمية التي لن تتهاون مطلقاً مع حالات التقصير إن وجدت .

وقدم التحية، لكافة العاملين في المستشفيات والمراكز الطبية داعياً إياهم إلى الاستمرار بتقديم الخدمة للجمهور دون الالتفات لكل الأصوات التي تحاول التثبيط  من عزيمتهم التي ما لانت يوماً للاحتلال وما استسلمت يوماً للقهر الوظيفي الواقع عليها.