التجمع الإعلامي الديمقراطي يدعو لاحترام الحريات الإعلامية في غزة والضفة
تاريخ النشر : 2020-07-29 21:16

غزة: دعا التجمع الإعلامي الديمقراطي يوم الأربعاء، السلطتين في غزة والضفة إلى احترام الحريات الإعلامية وحرية العمل الصحفي بما فيها حرية الرأي والتعبير دون مضايقات، ووقف الانتهاكات وملاحقة الصحفيين وكتاب الرأي وأصحاب الفكر، ووقف التعدي على المؤسسات الإعلامية.

وأكد التجمع في بيان صحفي صدر عنه ووصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، رفضه وإدانته لاعتقال واستدعاء الصحفيين على خلفية عملهم الإعلامي، والذي يعد استمراره مخالفة صريحة للقانون الأساسي الفلسطيني.

وأوضح، أن مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين في قطاع غزة مفتوح أمام كافة الصحفيين، مشدداً رفضه أية محاولات لإنشاء جسم نقابي مواز أو بديل لنقابة الصحفيين.

وقال، إن وحدة نقابة الصحفيين تتمثل في إجراء انتخابات حرة ونزيهة وفق نظام التمثيل النسبي الكامل في قطاع غزة والضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة بما يضمن للنقابة القيام بدورها بفاعلية في الدفاع عن الصحفيين وحرية العمل الصحفي والرأي والتعبير، وحق الوصول إلى المعلومات وتداولها ونشرها.

وشدد، "لا يمكن السكوت على استمرار انتهاك الحريات العامة والإعلامية، وملاحقة الصحفيين الفلسطينيين واعتقالهم بدلاً من تكريمهم لقيامهم بواجبهم المهني والأخلاقي في فضح ممارسات وجرائم الاحتلال، في الوقت الذي يواصل الاحتلال محاربة المحتوى والرواية الفلسطينية وإغلاق المؤسسات الإعلامية واعتقال الصحفيين".

وختم التجمع الإعلامي الديمقراطي بيانه بالتأكيد على رفضه الزج أو التحدث باسمه في أية بيانات أو تصريحات أو منابر إعلامية أو في أية مؤسسات رسمية أو غير رسمية دون الرجوع إليه