مرشّح المعارضة من أصول لبنانية... لويس أبي نادر يقترب من رئاسة الدومينيكان
تاريخ النشر : 2020-07-06 13:03

سانتو دومينجو: تصدّر مرشّح المعارضة في جمهورية الدومينيكان لويس أبي نادر، نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد، بحصوله على 54 في المئة من الأصوات، بحسب ما أظهرت نتائج رسمية استناداً إلى فرز 20 في المئة من الأصوات.

ووفقاً لهذه النتائج الجزئية التي أعلنتها مفوضية الانتخابات المركزية فإنّ أبي نادر، مرشّح الحزب الثوري المعاصر (يسار الوسط، معارض)، حلّ أولاً بفارق شاسع عن منافسه الرئيسي، مرشّح حزب التحرير (يسار الوسط، الحزب الحاكم) غونزالو كاستيلو الذي حصل على 36 في المئة من الأصوات.

أما في المرتبة الثالثة فحلّ الرئيس السابق ليونيل فرنانديز (1996-2000 و2004-2012) بحصوله على 8,8 في المئة من الأصوات.

ولويس أبي نادر (52 عاماً) هو رجل أعمال يتحدّر من أصول لبنانية وقد أعلن في 11 حزيران الماضي أنّه أصيب بفيروس #كورونا المستجدّ.

ومن شأن فوز أبي نادر، إذا ما تأكّد، أن يضع حدّاً لـ16 سنة من الحكم المطلق لحزب التحرير في الدومينيكان. أما في حال لم يحصل أيّ من المرشّحين على 51 في المئة من الأصوات، فستجرى دورة ثانية في 26 تموز الجاري.

ودعي 7,5 ملايين ناخب الى انتخاب الرئيس ونائبه ومجلسي الشيوخ والنواب.

ويواصل فيروس كورونا المستجد انتشاره رغم فرض العزل في آذار الماضي في هذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه نحو 11 مليون نسمة.

وأحصت السلطات حتى الآن 34,197 إصابة و 765 وفاة.

واستؤنفت الرحلات الجوية الأربعاء من الدومينيكان واليها، تزامنا مع إعادة فتح الحدود.

ودفع الوباء السلطات إلى تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في 17 أيار الماضي.