الجيش الاسرائيلي يتراجع عن تهدئة الـ24 ساعة ويستأنف عدوانه على قطاع غزة
تاريخ النشر : 2014-07-27 14:14

أمد/ تل أبيب : أعلن الجيش الاسرائيلي، قبل ظهر اليوم الأحد ، انتهاء الهدنة الانسانية التي كان قد أقرها الكابينت الاسرائيلي ليلة أمس حتى منتصف الليلة القادمة.

وقال منسق اعمال الحكومة الاسرائيلية في الضفة الغربية وقطاع غزة يؤاف مردخاي في بيان للصحافة \"سنرجع لوضع ما قبل 24 ساعة\"، مطالبا سكان مناطق التماس عند حدود قطاع غزة العودة الى الاماكن التي كانوا يحتمون فيها قبل 24 ساعة وعدم البقاء في بيوتهم التي عادوا اليها خلال التهدئة، وعلى وجه الخصوص سكان المناطق الحدودية في بيت حانون وبيت لاهيا والشجاعية والبريج والمغازي وخان يونس وعبسان الكبيرة وعبسان الصغيرة وخزاعة.

وحمّل مردخاي حركة حماس المسؤولية عن انهيار التهدئة متهما خالد مشعل واسماعيل باستخدام المدنيين في غزة دورعا بشرية من خلال الطلب منهم البقاء في بيوتهم وتعريض حياتهم للخطر لتحقيق أهداف خاصة.

وتقول إسرائيل إنها منحت حماس ثلاث فرص من أجل التهدئة أولها الموافقة على الاقتراح المصري لوقف النار، وثانيها الموافقة على طلب الامم المتحدة لتهدئة انسانية وثالثها تمديد مهلة الهدنة التي انتهت امس في الساعة الثامنة أمس حتى منتصف الليل، من أجل توفير الهدوء لسكان غزة قبيل عيد الفطر.

واتهم مردخاي حماس ببناء مدينة من الانفاق اسفل حي الشجاعية، منفقة ملايين الدولارات على الصواريخ والانفاق بدلا من بناء المدارس والمستشفيات على حد قوله.