الصحة العالمية: الحالات الخفيفة هي التي تحرك انتشار جائحة كورونا
تاريخ النشر : 2020-04-30 17:38

موسكو: كشفت ممثلة منظمة الصحة العالمية في روسيا، ميليتا فوينوفيتش، أن الحالات الخفيفة من مرض "كوفيد-19"، هي التي أصبحت "محركا" لجائحة كورونا عبر العالم، بما في ذلك في روسيا.

وفي تصريحات لوكالة "تاس" الروسية، يوم الخميس، أوضحت الممثلة أن فيروس كورونا المستجد أقل فتكا من بعض الفيروسات الأخرى، مثل SARS-CoV وMERS-CoV، اللذين يصيبان الأجهزة التنفسية للإنسان ويسببان وفاة المصاب في كثير من الحالات.

وقالت إن معظم الإصابات بـ "كوفيد-19" هي حالات خفيفة، الأمر الذي يسمح للفيروس المذكور بالتفشي بوتيرة سريعة، لأن 60% من المصابين به أو أكثر يعيشون حياتهم الطبيعية ويتنقلون كثيرا وينقلون بالتالي العدوى إلى أناس آخرين.

وتابعت فوينوفيتش أن غالبية المصابين "لا يعون أن لديهم أعراضا مرضية ما، لأن هذه الأعراض لا تضم بالضرورة سعالا أو زكاما شديدا، لكن الفيروس موجود لديهم وهو ينتشر. وهذا ما يحرك الجائحة".