الشعب الفلسطيني يتوحد ويقاومماذا بعد استخدام إسرائيل للغازات السامة
تاريخ النشر : 2014-07-26 02:38

وجهة نظر

24/7/2014

خلال هذه الحرب البشعة التي شنتها الحكومة الإسرائيلية على قطاع غزة أكدت التقارير أن إسرائيل استخدمت أثناء بدء العملية البرية العسكرية الغاز الأبيض الذي ألحق الأذى البالغ بالعشرات من المدنيين الفلسطينيين , هذا ما قاله السيد / هيثم أبو سعيد سفير المفوضية الدولية لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط وأمين عام منظمة حقوق الإنسان الدولية في الأمم المتحدة , حيث ذكر أن إسرائيل استخدمت هذه المادة خلال توغلها في بيت حانون ومنطقة الشوكة في رفح , وأوضح السيد / سعيد أن السلاح المذكور ضمناً هو عبارة عن سلاح يعمل عبر امتزاج الفسفور فيه مع الأكسجين , وأن الفسفور الأبيض عبارة عن مادة شمعية شفافة وبيضاء ومائلة للاصفرار , وله رائحة تشبه رائحة الثوم ويصنع من الفوسفات وهو يتفاعل مع الأكسجين بسرعة كبيرة منتجاً ناراً ودخان أبيض كثيف , وتابع قائلاً في حالة تعرض منطقة بالتلوث بالفسفور الأبيض يترسب في التربة أو قاع الأنهار والبحار وحتى على أجسام الأسماك وعند تعرض الإنسان للفسفور الأبيض يحترق الجلد واللحم ولا يتبقى سوى العظم .

كذلك أفادت التقارير أن إسرائيل استعملت سلاح غاز السارين في المعارك الدائرة , وغاز السارين هذا النوع من السلاح هو أحد غازات الأعصاب وهو سائل شفاف لا لون له وذو رائحة ضعيفة تشبه رائحة الفواكه المتخمرة وهو أثقل من الماء وينحل فيه وفي الكحول , وينفذ بسهولة عبر الأجسام المطاطية وتحدث الإصابة به عبر جهاز التنفس والهضم أو عبر الجلد ويشعر المصاب في البداية بضيق حدقتي العينين وبألم في الصدر وتحت الإبطين أما إذا كانت التركيزات قوية فتؤدي حتماً إلى الوفاة.

كذلك استخدمت إسرائيل قذائف ( الدايم ) حيث أن هذه الأسلحة لها قوة تدميرية وتفتك بأعضاء الجسم كذلك تسبب حروق رهيبة وتفجر العينين , ويعاني المصاب من حالة هياج عصبي غريبة ويتحول إلى حالة من السبات الشديد بعد فترة .

هذا وقد استخدم الجيش الإسرائيلي للمرة الأولى في هذه الحرب قنابل فسفورية باتجاه حي الشجاعية والزيتون , كذلك هنالك قذائف تطلق من الصواريخ تصيب المواطنين ببتر كامل للأطراف السفلية والعلوية أو تمزق كامل للأنسجة بحيث تصبح وكأنها خيوط ممزقة ناهيك عن فتك كامل للعضلات والعظام مما يجعل الأطراف المصابة عبارة عن قطع جلدية سرعان ما تنقطع بمجرد نقلها من مكان لآخر .

هذه الأسلحة جميعها محرمة دولياً وإسرائيل باستخدامها هذا النوع من الأسلحة هو انتهاك لمبادئ القانون الدولي , وهى تخترق كل القواعد والأسس المنصوص عليها دولياً والتي تحرم استعمال تلك الأسلحة .

لذا لابد من وقف حمام الدم والقتل الغير الإنساني وغير الأخلاقي التي تنتهجه إسرائيل وأن يتم معاقبتها على استخدام هذه الأسلحة المحرمة دولياً .