أسيران يخضعان للحجر الاحترازي في عيادة سجن الرملة
تاريخ النشر : 2020-03-26 10:10

رام الله: أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الخميس، أن الأسيرين هزاع عموري وقيس دراغمة لا زالا قيد الحجر الاحترازي في "عيادة سجن الرملة"، وذلك عقب الإفراج عن الأسيرين أحمد نصار وإبراهيم عواد إلى مدينتهم نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد محامي الهيئة كريم عجوة الذي تمكن من إجراء مكالمة هاتفية بالأسير هزاع عموري، مساء الأربعاء، بأن الأسير أبلغه بعدم ظهور أي علامات تشير بإصابته بفيروس "كورونا" حتى لحظة الاتصال، وأنه قيد الحجر الاحترازي كما حالة الأسير ضراغمة، منذ نقلهما يوم الخميس الماضي من مركز توقيف بيتح تكفا.

وأشار إلى أنه وثلاثة أسرى أخرين نقلوا الخميس الماضي من مركز تحقيق بيتح تكفا إلى ما تسمى عيادة سجن الرملة، للاحتراز الوقائي ولم تظهر عليهم أية أعراض، وأن الإدارة لا تجري لهم سوى فحص حراري بواقع مرتين يوميًا، موضحًا أن حجره سينتهي اليوم الخميس.