محتجزاً في إيران.. وفاة عميل الأف بي آي الأمريكي السابق "بوب ليفنسون" وايران تنفي
تاريخ النشر : 2020-03-26 08:16

طهران: قال علي رضا مير يوسفي، المتحدث باسم البعثة الإيرانية لدى الأمم المتحدة على "تويتر" يوم الخميس إن إيران ليس لديها علم بشأن مكان روبرت لفينسون، الضابط السابق بمكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، بعدما قالت أسرته إنه توفي في السجن بإيران.

وأكد المتحدث "أعلنت إيران دائما أن مسؤوليها لا يعلمون مكان السيد لفينسون وأنه ليس محتجزا لدى طهران. هذه الحقائق لم تتغير".

ولكن عائلة العميل السابق في مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي، بوب ليفنسون، تقول أنه توفي في السجون الإيرانية.

وكانت، عائلة الضابط السابق أوضحت في بيانيوم الخميس، "لقد تلقينا مؤخرا معلومات من مسؤولين أمريكيين دفعتهم، ودفعتنا نحن أيضا، إلى استنتاج أن الزوج والأب الرائع توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال".

أعلنت أسرة العميل السابق في مكتب التحقيقات الفدرالي الأمريكي "أف بي آي" بوب ليفنسون الذي فُقد أثره في إيران في 2007 بظروف غامضة، أنّه "توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال".

وقالت عائلة "ليفنسون" بحسب وكالة "أ.ف.ب"، في بيان صدر عنها الأربعاء، "لقد تلقّينا مؤخراً معلومات من مسؤولين أمريكيين دفعتهم، ودفعتنا نحن أيضاً، إلى استنتاج أن الزوج والأب الرائع توفي في إيران حيث كان رهن الاعتقال:.

وشدّدت الأسرة على أنّها لم تعلم متى أو كيف توفي ليفنسون، أوضحت أنّ وفاته حصلت قبل تفشّي وباء كوفيد-19 في إيران.