وزارة العمل تعقد لقاء تشاورياَ مع عدد من المؤسسات الأهلية في فلسطين
تاريخ النشر : 2014-07-23 20:35

أمد/ رام الله: تحدث سامر سلامة مدير عام التشغيل عن دور المؤسسات الأهلية العاملة في مجال التشغيل والتدريب والإقراض في فلسطين وأهميته في التنمية المستدامة من خلال برامجها التي تعمل على تنفيذها لجميع الشرائح وخاصة شريحة الشباب من حيث معدلات البطالة المرتفعة في هذه الفئة ، جاء ذلك خلال لقائه العديد من المؤسسات الأهلية في فلسطين صباح اليوم في مقر الوزارة.
وأشار سلامة إلى أهمية العلاقة التكاملية والتشاركية التي تقوم بها الوزارة من اجل إشراك المؤسسات في صنع السياسات والإستراتيجية التي تقوم بها الوزارة من اجل العمل وبشكل جاد وحثيث لتخفيف نسبة البطالة وخاصة في صفوف حاملي الشهادة الجامعية واعتبر هذه المسؤولية جماعية الكل شريك في إيجاد الحلول المناسبة لها.
ونوه على الرغم من قيام كافة الجهات الرسمية والأهلية والخاصة بالعديد من المشاريع من اجل أن تساهم في إحداث تطوير في التنمية وتخفيف نسب البطالة بين أوساط الشباب إلا أن هذه المؤشرات ما زالت ضعيفة و بطيئة.
وتطرق سلامة إلى العديد من المشاريع والبرامج التي قامت بها الإدارة العامة للتشغيل المشتقة من إستراتيجيتها الوطنية التي وضعت بالتعاون والتشارك مع المؤسسات المختلفة ومنها تطوير مكاتب التشغيل إلى مكاتب متعددة الأغراض والتي تغطي كافة محافظات الضفة الغربية والسعي حاليا بعد تشكيل حكومة الوفاق الوطني إلى القيام بتوسيعها لتشمل محافظات الوطن جميعها.
وتحدث سلامة عن مكاتب التوظيف الموجودة في العديد من الجامعات والكليات الفلسطينية والأنشطة والبرامج التي تم تنفيذها من خلال توجيه الطلبة حول مؤشرات احتياجات سوق العمل الفلسطيني، وأشار إلى نظام معلومات سوق العمل التي طورتها الوزارة في كافة مديريات العمل من خلال دوائر التشغيل هي بمثابة مؤشر مهم للجهات المعنية لمعرفة توجهات ومؤشرات سوق العمل الحالية والمستقبلية .
وفي الختام تم الاتفاق على عقد لقاء موسع يتم فيه تحديد الإطار ألتنسيقي الذي سيحدد العلاقة والتعاون المشترك بين هذه المؤسسات الأهلية العاملة في مجال التشغيل والتدريب والإقراض في فلسطين .