الفصيل الذي لا يعترف بما ارتكب خطايا لا يستحق أن يكون حاكما، هو خطر على المجتمع كما فايروس كورونا وجب مقاومته...حماس نموذجا!
تاريخ النشر : 2020-03-16 11:45