هآرتس: المستوى السياسي الإسرائيلي يتسبب في زيادة عدد المصابين بفيروس كورونا
تاريخ النشر : 2020-03-09 13:42

تل ابيب: قالت صحيفة هآرتس العبرية، يوم الاثنين، إن هناك اتهامات متزايدة في النظام الصحي، للمستوى السياسي الإسرائيلي، وذلك بسبب التدخل المفرط لاعتبارات سياسية في قرارات الصحة العامة، خاصةً في ظل انتشار فيروس كورونا وطرق مواجهته.

ونقلت الصحيفة عن مصادر قريبة من مراكز صنع القرار، قولها إن الإفراط في المشاركة يؤثر على نشر قائمة الدول التي يجب أن تشملها عمليات عزل العائدين منها. مشيرةً إلى أن هناك انعدام للشفافية والعمل المحترف حتى فيما يتعلق بتوقيت نشر المبادئ التوجيهية لمواجهة هذا الفيروس.

وبحسب المصادر، فإنه في الأسبوع الماضي قبل الانتخابات بيوم واحد، كان هناك ارتفاعاً في عدد المصابين بالفيروس، وقدم خبراء الصحة  رأيا مهنيا بضرورة نشر إرشادات صارمة على الفور، ونشر قائمة بخمس دول أوروبية لعزل العائدين منها وحظر المؤتمرات الدولية وفرض قيود على التجمعات، إلا أن شخصيات سياسية سعت ونجحت في تأجيل مدة النشر لمدة 48 ساعة بسبب الانتخابات.

وأشارت إلى أن ذلك تسبب في زيادة عدد المرضى ، خلال الساعات التي لم تنشر فيها الإرشادات المطلوبة.

ولفتت إلى أن اللجنة الطبية المختصة لمواجهة "الأوبئة" لم تجتمع  فعليا وأن جميع القرارات تتخذ من عدد محدود من الشخصيات المهمة في وزارة الصحة، وكذلك مختصين من الجيش الإسرائيلي.

وقال مصدر مقرب من اللجنة إن القرارات تتخذ من بعض السياسيين، وحتى المستوى الديني يتماشى معها.