معالجة امرأة في مستشفى ايخيلوف يخشى من انها قد أصيبت بفيروس الكورونا
تاريخ النشر : 2020-01-26 22:05

تل أبيب: تعالج في مستشفى ايخيلوف بتل ابيب امرأة في الستينات من العمر يخشى انها أصيبت بفيروس الكورونا ، علما بأنها عادت مؤخراً من الصين. وافيد انها تخضع للحجر الصحي في المشفى.

وكان مستشفى شيبا في تل هشومير قد اعلن امس ان المواطن الإسرائيلي الذي ادخل لاجراء فحوصات طبية خشية ان يكون مصاباً بفيروس كورونا، لم يصب به.

ويذكر أن هناك عدة مواطنين عادوا مؤخراً من الصين فخضعوا لفحوصات للكشف ما اذا كانوا حاملي هذا الفيروس أم لا، ويتم حاليا انتظار النتائج .

وجاء من وزارة الصحة انه في مستشفيات إسرائيل، أنه  تم وضع بعض المواطنين في الحجر الصحي، بعد أن وصلوا من الصين خلال الأيام الأخيرة .

وأجريت لهم فحوصات مخبرية ويتم حاليا انتظار النتائج .

وفي نهاية الأسبوع الحالي صادق الأطباء على خروج بعض الأشخاص من المستشفيات ، بعد ان أثبتت الفحوصات أنهم غير مصابين بكورونا علماً بأنهم عادوا الى البلاد من الصين.

وأكدت الوزارة أنها على تواصل مع الجهات الدولية ذات العلاقة، ومع اخصائيين في إسرائيل وخارجها.

 وسيتم اعلام الجمهور بالمستجدات. وكررت وزارة الصحة توصياتها للمواطنين بعدم السفر الى مقاطعة ووهان الصينية.