الأحمد: مهرجان فتح رسالة للعالم ان غزة لن تقبل "تهدئة" مقابل الفتات
تاريخ النشر : 2020-01-02 11:46

رام الله: قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح (م7) يوم الخميس،  إن المشاركة الجماهيرية في قطاع غزة الأربعاء،  احياء للذكرى الخامسة والخمسين لانطلاق الثورة الفلسطينية وحركة فتح بعثت برسالة للعالم اجمع بانه لا يمكن فرض التهدئة الدائمة في غزة مقابل فتات يدفع من هنا وهناك.

واضاف الاحمد في حديث لإذاعة "صوت فلسطين" التابعة للسلطة ، ان شعبنا في غزة اكد مجددا خاصة في ظل المؤامرة التي تحاك لتصفية القضية الفلسطينية انه لا يمكن التنازل عن اهداف الثورة الفلسطينية التي انطلقت من اجلها.
واشار الى ان هذه المشاركة الواسعة اكدت ان غزة وفية لوحدة شعبنا والارض الفلسطينية ومستعدة لتقديم كل التضحيات كما شددت على ان الوحدة هي شأن فلسطيني وواجب على كل القوى والفعاليات الفلسطينية ان تعمل على انهاء الانقسام وافشال محاولات الإدارة الامريكية والحكومة الاسرائيلية الهادفة لتصفية المشروع الوطني الفلسطيني.

وتابع الأحمد إن الرسالة التي وصلت من مئات الالاف الذين خرجوا يوم الأربعاء، ان غزة مع الشرعية والقيادة عليها أن تواصل المسيرة وتتمسك بالمبادئ والأهداف التي انطلقنا من أجلها.