مدير شرطة حماس: وهم الاحتلال الإسرائيلي بإسقاط غزة تبدد
تاريخ النشر : 2019-12-28 11:01

غزة: قال مدير عام شرطة حماس في قطاع غزة محمود صلاح، يوم السبت، إن وهم الاحتلال الإسرائيلي بإسقاط غزة تبدد بعد أن باغتت أجهزته الأمنية بالقصف براً وجواً وبحراً، فخرجت القوة الشرطية من تحت الركام أقوى لتواصل المسيرة وتحمل أمانة الوطن.

وأضاف صلاح خلال بيان في ذكرى عدوان 2008 على غزة، "في السابعِ والعشرين من شهر ديسمبر عام 2008 وفي الساعة الحاديةَ عشر والنصف صباحاً هاجمت طائراتُ الاحتلال بكافةِ أنواعها قطاعَ غزة، واستهدفت عشراتُ الأهداف الشرطِية والأمنية , ومواقع أخرى مدنية في كافة محافظات قطاع غزة. ليرتقي المئاتُ من أبناءِ الشرطةِ شهداءً ويصابُ المئات أيضاً في ضربة حاول من خلالها الاحتلال خلط الأوراق .. وارباك الجبهة الداخلية .. وتدمير مقدراتنا الأمنية".

واستذكر صلاح "شهداءَ الشرطةِ لنؤكدَ على أننا سنبقى الأوفياءَ لدمائِهم والمحافظينَ على إرثِهم .. نحملُ رسالتَهم التي ارتقَوا من أجِلها في تعزيزَ السلمَ المجتمعي وتحقيقِ الأمنِ والأمانِ لأبناءِ شعبنا اليومُ نستذكرُ الشهيدَ الوزير سعيد صيام ربانَ سفينتِنا الأول الذي لازالت كلماتُه حاضرةً حتى اليوم وهو يوصينُا وإياكم قائلا.. إياكم والتنازل .. فلن يسجلَ التاريخُ علينا إننا بعنا حقوقَ شعبنا .. أو تهاونا في الحفاظُ عليها".

كما استذكر "الشهيدَ اللواءَ توفيق جبر قائدُ الشرطةِ وهو يؤكدُ أنه لابد من التمسك بالحقوقِ والعمل من أجل تحقيقها للوصول إلى مجتمعٍ يسوده الأمن والعدالة. وسلسلةً طويلةً من الشهداء".

وأكد صلاح على "أننا سنبقى الأوفياء لدماء الشهداء .. والسير في طريق إحقاق الحق وإنفاذ القانون بين أبناء شعبنا".

وشدد على أن "الاحتلال فشل فشلاً ذريعاً في كسر إرادتنا أو تمرير مخططاته في ضرب الجبهة الداخلية وإدخال القطاع في فوضى أمنية من خلال تدمير مقراتنا.. واستهداف أبنائنا"، مضيفاً: "بالرغم من حجم العدوان المدمر إلا أننا لم نغادر مواقعنا وحافظ أبناء الشرطة على تقديم الخدمة لأبناء شعبهم رغم ما تعرضوا له من عدوان".

وأردف قائلاً: "لقد تبدد وهم الاحتلال بإسقاط غزة بعد أن باغتت أجهزتها الأمنية بالقصف براً وجواً وبحراً فخرجت القوة الشرطية من تحت الركام أقوى لتواصل المسيرة وتحمل أمانة الوطن".