رئاسة السلطة ترحب بقرار الكونغرس الأمريكي الداعم لـ "حل الدولتين"
تاريخ النشر : 2019-12-06 22:42

رام الله: رحبت رئاسة السلطة الفلسطينية، لما جاء في القرار الصادر عن الكونغرس الأمريكي، مساء يوم الجمعة، الداعم لحل الدولتين، والرافض لسياسة الضم والاستيطان، والأمر الواقع، والإجراءات أحادية الجانب، والإقرار بطموحات الشعب الفلسطيني في إقامة دولته الخاصة به.

وعدّت، أن قرار الكونغرس رداً على سياسية الإدارة الأمريكية الحالية الخاطئة، والتي كان آخرها تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، والتي يعتبر فيها الاستيطان غير مخالف للقانون الدولي.

وذكرت، إن ما جاء في هذا القرار يُعد رسالة واضحة للإدارة الأمريكية وإسرائيل، مفادها أن السلام يأتي فقط عن طريق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني.

وشددت على أن السلام الحقيقي لن يتحقق دون العودة الى القانون الدولي والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية، مطالباً الإدارة الأمريكية بالتراجع عن سياساتها الخاطئة ابتداءً بموضوع القدس، وانتهاءً بدعم الاستيطان، ورفض حل الدولتين.

ويأتي ما جاء في القرار الذي صادق عليه أعضاء من كلا الحزبين الجمهوري والديمقراطي، منسجماً مع قرارات الشرعية الدولية، وقرارات مجلس الأمن، والتي كان آخرها القرار 2334 لعام.