علماء يكتشفون البكتيريا المسئولة عن سرطان المعدة
تاريخ النشر : 2019-11-04 13:42

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون أمريكيون أن الأشخاص الذين لديهم نوع معين من البكتيريا في أحشاءهم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الأمعاء.

وفي أول دراسة تستخدم تقنية تسمى "العشوائية المندلية" للتحقيق في الدور السببي الذي تلعبه البكتيريا في تطور سرطان الأمعاء، قال الدكتور "كايتلين ويد" من جامعة بريستول (UK) لمؤتمر السرطان لعام 2019 اليوم (الاثنين): "لقد وجدنا أدلة على أن وجود نوع غير مصنف من البكتيريا من مجموعة بكتيرية تدعى "Bacteroidales" يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء بنسبة تتراوح بين 2-15 ٪".

وتابع "يد": "هذا يعني أن الأشخاص الذين يعانون من هذا النوع من البكتيريا داخل أمعاءهم ، في المتوسط ، قد يكونون أكثر عرضة لخطر الإصابة بسرطان الأمعاء مقارنةً بأولئك الذين لا ليس لديهم ذلك".

وأظهرت الدراسات السابقة أن بكتيريا "Bacteroidales" تكون أكثر احتمالًا ، وبكميات أكبر ، لدى الأفراد المصابين بسرطان الأمعاء مقارنة بالذين لا يعانون من هذا المرض".

وأشار الباحثون إلى أن بكتيريا الأمعاء "الميكروبيوم" هو مجتمع من الكائنات الحية الدقيقة ، البكتيريا في هذه الحالة ، والتي تحدث بشكل طبيعي في الجسم.

وهناك أدلة متزايدة على أن الميكروبيوم يلعب دورًا في صحة الإنسان وحساسية الجسم للأمراض، والذي يحتوي على ما يقرب من ثلاثة تريليونات من البكتيريا ، يساعد على الهضم ويوفر الحماية ضد العدوى.