البرغوثي يؤدي الصلاة في المسجد الاقصى ويزور عائلتي أبو خضير والعيساوي
تاريخ النشر : 2014-07-11 23:27

أمد/ القدس- أدى الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية صلاة الجمعة في المسجد الاقصى المبارك والذي نجح في الوصول اليه رغم قرار منعه من دخول القدس

ووجه الدكتور مصطفى البرغوثي التحية لجموع المصلين الذين نجحوا في الوصول الى المسجد الاقصى رغم عشرات الحواجز والوجود المكثف والاستفزازي لجيش الاحتلال الاسرائيلي

وأضاف الدكتور مصطفى البرغوثي ان الالف منعوا من الوصول الى القدس لاداء حقهم الطبيعي في الصلاة في شهر رمضان  المبارك ومنعت سلطات الاحتلال حتى مواطنين القدس من الشباب من الوصول للمسجد الاقصى مما ادى الى اقامة الصلاة في الشوارع امام باب الساهرة واماكن اخرى .

واشار الدكتور مصطفى البرغوثي الى ان اجراءات الحصار الاسرائيلية ألحقت خسائر كبيرة بتجار وسكان المدينة المقدسة.

وعبر أهالي القدس عن اسنادهم الكامل لصمود شعبنا المقاوم في قطاع غزة، والذي يرد الصاع صاعين للاحتلال رغم الخسائر البشرية الفادحة والتي تنال أساسا الاطفال والنساء والمدنيين.

وأكد الدكتور مصطفى البرغوثي ان صمود وبسالة اهل غزة ومقاومتهم رفعت رأس الشعب الفلسطيني عاليا

ومن ناحية اخرى زار الدكتور مصطفى البرغوثي عائلة الشهيد محمد ابو خضير والتقى بوالده ووالدته واكد لهم ان دماء الشهيد محمد ابو خضير الذي اصبح رمزا للشعب الفلسطيني بأسره لن تضيع هدرا .

كما وزار الدكتور مصطفى البرغوثي بلدى العيسوية التي شهدت مواجهات واسعة اليوم مع الاحتلال والتقى بوالد ووالدة الاسيرين سامر وشرين العيساوي الذين يواصل الاحتلال اعتقالهما بصورة غير شرعية وغير قانونية.