للمرة الأولى في تاريخها... السعودية تفتح أبوابها أمام السياح بإصدارها تأشيرات سياحية
تاريخ النشر : 2019-09-27 08:13

الرياض: أعلنت السعوديّة يوم الجمعة، أنّها ستُصدر تأشيرات سياحيّة للمرّة الأولى، ما يفتح أبواب المملكة المحافظة أمام السيّاح بهدف تنويع اقتصادها المعتمد على النفط.

وقال رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للسياحة والتراث أحمد الخطيب، إنّ فتح أبواب السعوديّة أمام السيّاح الأجانب هو "لحظة تاريخيّة لبلادنا".

وستكون رسوم التأشيرة 300 ريال، فيما تصل قيمة رسوم التأمين الوطني 140 ريالاً لتصل القيمة الإجمالية 440 ريالاً، بالإضافة إلى رسوم القيمة المضافة والمعاملة، وستكون مدة صلاحية التأشيرة 360 يومًا من الصدور، وتكون مدة الإقامة في المملكة العربية السعودية 90 يومًا لكل زيارة، ولا تزيد على 180 يومًا خلال السنة الواحدة.

وسيتم السماح لمواطني 49 دولة بالدخول إلى السعودية من دون تأشيرة مسبقة، والدول هي: 38 دولة من أوروبا، وهي النمسا وبلجيكا وجمهورية التشيك والدنمارك وإستونيا وفنلندا وفرنسا وألمانيا واليونان والمجر وأيسلندا وإيطاليا ولاتفيا وليختنشتاين وليتوانيا ولوكسمبورغ ومالطا وهولندا والنرويج وبولندا والبرتغال وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا والسويد وسويسرا وإيرلندا وموناكو وأندورا وروسيا ومونتيرو وسان مارينو وأوكرانيا وإنجلترا وبلغاريا ورومانيا وكرواتيا وقبرص.

وتشهد السعوديّة حملة تغييرات اجتماعيّة متسارعة بقيادة وليّ العهد الأمير محمّد بن سلمان، سجّلت في إطارها إعادة فتح دور السينما وإقامة فعاليّات رياضيّة وترفيهيّة ضخمة.

وتهدف "رؤية 2030" التي طرحها بن سلمان إلى وقف اعتماد الاقتصاد السعودي، الأكبر في المنطقة العربيّة، على النفط، وذلك عبر تنويع مصادره وبينها تعزيز السياحة.