انتصار "تاريخي" للقائمة العربية المشتركة بالانتخابات الإسرائيلية وعودة: أنهينا عهد نتنياهو
تاريخ النشر : 2019-09-18 06:37

تل أبيب: أظهرت النتائج الأولية لانتخابات الكنيست الثانية والعشرين تراجع حزب الليكود إلى30 مقعدا مقابل 33 لحزب "أزرق أبيض".

فيما ارتفعت مقاعد القائمة العربية المشتركة إلى 15 مقعدا، لتسجل بذلك عددا غير مسبوق في تاريخ الأحزاب العربية في الكنيست الإسرائيلية.

وأوردت القناة 13 للتلفزيون الإسرائيلي في نتائج عيناتها الانتخابية، التي تعتبر نتائج أولية غير رسمية للانتخابات البرلمانية، ان القائمة "المشتركة" التي تمثل الجماهير العبية في إسرائيل قد حققت 15 مقعدا في الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الثلاثاء.

ويعتبر هذا العدد قفزة كبيرة للقائمة "المشتركة" التي حصلت في انتخابات عام 2015 لأول مرة على 13 مقعدا بينما حصلت في الانتخابات الماضية على 10 مقاعد والآن على 15 مقعدا لتصبح القوة البرلمانية الثالثة في إسرائيل.

وتشير كافة نتائج العينات الانتخابية الى فشل رئيس الوزراء الإسرائيلي، نتنياهو في الحصول على اغلبية من 61 مقعدا المطلوبة لتشكيل الحكومة كما لم يحصل بيني غانتس رئيس تحالف "أزرق ابيض" على الاغلبية اللازمة، هو الآخر، مما يجعل حزب "إسرائيل بيتنو" بمثابة بيضة القبان في عملية تشكيل الحكومة.

وقال ايمن عودة رئيس القائمة انه أجرى اتصالات مع رئيس تحالف "ابيض ازرق"، غانتس قبل الانتخابات وانه يتوقع ان يتم اجراء اتصالات مماثلة حاليا، وهو ما حدث بالفعل.

وقال الدكتور احمد الطيبي أحد اقطاب القائمة "المشتركة"، ان عهد نتنياهو قد ولى وانه يتطلع الى عهد جديد يتم فيه التعامل مع المواطنين العرب على قدم المساواة.

هذا وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، أن نسبة المشاركة للكنيست الثانية والعشرين بلغت 69.4 بالمئة، أي بزيادة 2.5 بالمئة بالمقارنة مع الانتخابات السابقة التي جرت في شهر أبريل / نيسان الماضي.