أخي السائق تمهل !!
تاريخ النشر : 2019-08-25 19:02

حوادث سير يومية تطالعنا في كل صباح ومساء  ، عشرات الحوادث ، عشرات المصابين ، قتلى ، جرحى ، ابرياء يغادرون بقرار من سائق متهور.

اشاهد يوميا مظاهر متعددة من العبث بالقانون تؤلمني ، اقف على الاشارات الضوئية ارى  تجاوزات مخيفة للعديد من السيارات تقطع على الاشارة الحمراء ، تصادم لمركبات هنا وهناك ، سيارات العمومي تنطلق بسرعىة البرق داخل المدن وخارجها ، تتجاوز المركبات الاخرى بجنون ،  ودون النظر للاتجاهات او مفترقات الطرق. والنتيجة ، عشرات الضحايا  من النساء والاطفال والشيوخ والشباب  ، والعجيب ان هذه الحوادث تحدث في طرق ضيقة والتي تقتضي سرعة منخفضة ، لا احترام لقوانين وخاصة من اصحاب اللوحات الصفراء وغيرها .كل مرة اشاهد هذه المظاهر اتمنى ان اسجل ارقام لوحات سيارات المتجاوزين ، لكنهم يغادرون بسرعة البرق ، ناهيك عن مظاهر التزحلق والدوران  والالعاب البهوانية التي يقوم بها بعض اصحاب السيارات " والتي  لا تحمل اي رقم في اغلب الاحيان " مجموعة من العابثين بالقانون دون رادع  ، فاين الشرطة  من كل ما يحصل الا يقتضي الامر بعد هذا الكم الهائل من الحوادث ملاحقة  هؤلاء السائقين ، وايقاع اقصى العقوبات بحقهم . فلم يعد مقبولا التهاون بارواح الناس والعبث بحياتهم ، ونحن القائلون بان الانسان هو أغلى ما نملك .