البرغوثي يجب التوجه الى محكمة الجنايات الدولية فوراً وتشكيل قيادة وطنية موحدة لردع اسرائيل
تاريخ النشر : 2014-07-08 23:49

 أمد/ رام اللة: دعا الدكتور مصطفى البرغوثي، الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، الى عدم التردد والتوجه الفوري الى محكمة الجنايات الدولية لردع اسرائيل ومحاكمتها على الجرائم التي ارتكبتها وترتكبها بحق ابناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

كما دعا،  الى التوجه الى مجلس الامن ومطالبته الفرض على اسرائيل وقف عدوانها الغاشم على قطاع غزة، والاسراع في تشكيل قيادة وطنية موحدة لقيادة النضال الفلسطيني بدعوة الاطار القيادي لمنظمة التحرير للاجتماع فورا.

و قال الدكتور مصطفى البرغوثي، ان شعبنا بأسره يتعرض لهجمة بربرية شرسة وان شعبنا في قطاع غزة يتعرض الان لمجزرة حقيقية وعدوان غاشم ،مضيفا ، ان هذا الهجوم الذي يجري  التحضير لتحويله لاوسع عملية برية أمراً مخططاً له سلفاً وليس طارىء، وهو استكمال لسياسة العقوبات الجماعية التي قامت بها في الضفة الغربية وأدت الى اعتقال أكثر من 600 من القادة الفلسطينين وبترافق منظم مع حملة الارهاب التي يشنها  قطعان المستوطنون ضد الشعب الفلسطيني.

واوضح الدكتور مصطفى البرغوثي، ان اسرائيل تعمدت القيام بسلسلة من الاستفزازات والاعتداءات لتصعيد الوضع في قطاع غزة في محاولة لايجاد مبرر لهجوم سشامل على القطاع، وأن المستهدف ليس حركة حماس  وحدها وانما المستهدف جميع الشعب الفلسطيني ومقاومته وارادته السياسية  في محاولة لدق اسفين في وحدته وتكريس الانقسام  في صفوفه وكسر ارادته السياسية و محاولة لفك العزلة الدولية عن السياسة الاسرائيلية .

واعتبر الدكتور مصطفى البرغوثي، أن ما يجري اليوم سوف يتكرر في الضفة الغربية لذا لا نريد أن ينطبق علينا المثل القائل \"أكلت يوم أكل الثور الابيض\" لان المستهدف جميع الشعب الفلسطيني وليس طرف دون اخر.

وأكد الدكتور مصطفى البرغوثي، ان ما يجري خطير للغاية ويجب الرد عليه فورا بسلسلة من الاجراءات الفورية وهي :

أولا:  دعوة الاطار القيادي لمنظمة التحرير للاجتماع فورا، واعلان تشكيل قيادة وطنية موحدة لتقف في وجه اعتداءات الاحتلال.

ثانيا: عدم التردد والتوجه الفوري الى محكمة الجنايات الدولية لمعاقبة اسرائيل على جرائم الحرب التي ارتكبتها وترتكبها ولا يمكن ان تردع اسرائيل الا بفرض العقوبات عليها وعلى صانعي القرار فيها ومرتكبي هذه الجرائم.

ثالثا: التوجه الفوري لمجلس الأمن ومطالبته بالفرض على اسرائيل لوقف عدوانها، ومنع استفحال الهجوم الاسرائيلي وتوسيعه الى هجوم بري ستكون نتيجته سقوط الاف الضحايا من المدنيين الفلسطينين العزل من الرجال والنساء والاطفال كما جرى في عدوانين سابقين على قطاع غزة اوديا بحيات 2000 مواطن فلسطيني من بينهم اكثر من 500 طفل

وقال الدكتور مصطفى البرغوثي، ان حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية تطالب الجميع بوضع كل ثقلهم من اجل تصعيد المقاومة الشعبية في كل انحاء الضفة الغربية ردا على العدوان الجاري على قطاع غزة حتى يعرف اهلنا وشعبنا في قطاع غزة انهم ليسوا وحدهم وأننا لا يمكن أن نتخلى عنهم ولا يمكن الا ان يكون الشعب الفلسطيني واحدا موحدا في مواجهة العدوان والجرائم الاسرائيلية .

واضاف  الدكتور مصطفى البرغوثي، أن المجتمع الدولي الان امام امتحان عسير لاخلاقياته والقيم التي يدعيها، وان كل العالم الان مطالب  بفرض عقوبات فورية  على اسرائيل حتى  تردع وتوقف عدوانها الهمجي والبربري على الشعب الفلسطيني ولا يجوز ابدا السماح لاسرائيل بالتذرع بالاوضاع القائمة بالمنطقة وما يجري فيها من انقسامات وحروب داخلية لتبرير عدوانها المستمر على الشعب الفلسطيني منذ 65 عاما، وقد آن الأوان أن يفهم العالم أن الشعب الفلسطيني لا يمكن أن ينكس راية كفاحه الوطني، ولا يمكن أن تكسر عظمته وارادته مهما بلغت التضحيات

وأشار الدكتور مصطفى البرغوثي، أن في هذه اللحظات العصيبة والصعبة يجب على الشعب الفلسطيني أن يقف موحداً في الدفاع عن كرامته وحريته وحياة أبنائه وبناته ولا بد أن يترجم هذا باعلان قيادة وطنية موحدة .