النائب جمعة يطالب الفصائل الفلسطينية بوضع استراتيجية واضحة لمواجهة التصعيد الاسرائيلي
تاريخ النشر : 2014-07-06 13:31

أمد/ غزة: أدان النائب أشرف جمعة عضو المجلس التشريعي الفلسطيني عن كتلة فتح البرلمانية الاعتداءات الاسرائيلية المتواصلة والمتصاعدة علي أبناء شعبنا الفلسطيني فى القدس والضفة الغربية وقطاع غزة .

وأشار جمعة فى بيان صحفي الى ان حادثة اختطاف الفتى المقدسي الشهيد محمد أبو خضير وتعذيبه وقتله وحرق جثته تعبر عن نزعة اجرامية شاذة لهذا العدو وقطعان مستوطنيه وان الحادثة تشكل وصمة عار للمجتمع الدولي الذي يعجز عن تطبيق قراراته بحق الاحتلال .

وأكد البيان ان الاحتلال يوجه يوميا ادواته الاجرامية وترسانته الحربية الإرهابية المدمرة ضد العزل من أبناء الضفة والقطاع ويمارس كل أشكال الإرهاب والتدمير والقمع تحت سمع وبصر المجتمع الدولي.

ودعا جمعة القيادة الفلسطينية والفصائل الوطنية والاسلامية الي اجتماعات عاجلة لتوحيد الصف الوطني وتأمين الجبهة الداخلية ووضع استراتيجيات ورؤية واضحة فى مواجهة اعتداءات العدو الصهيوني والتحرك عربيا ودوليا لفضح الكيان الصهيوني ومنع تماديه فى عدوانه وتهديداته للشعب الفلسطيني .

واشار جمعة الي ما تحدث فيه سابقا ان هذه خطة مرسومة كما اشار وزير الحرب الاسرائيلي موشي يعلون والمعروفة بكرة الثلج بدات تظهر معالمها بالتخطيط وتنفيذها علي ارض الواقع وخاصة بعد تهديد نتنياهو وهذا يشير الى ان الانتخابات الاسرائيلية لا تقوم الا علي دماء أبناء الشعب الفلسطيني ، ونحن كفلسطينيين مطالبين ان نكون اكثر وعيا وفهما خاصة فى ظل المتغيرات الاقليمية والدولية التي تقوم اسرائيل باستغلالها والعمل من خلالها علي التمادي فى اعتداءاتها وتهويد القدس وبناء المستوطنات .

كما اكد جمعة ان كل الاوهام والمخططات الاسرائيلية سوف تتحطم على صخرة المقاومة وصمود ابناء شعبنا الفلسطيني العظيم مؤكدا ان الصفقة المشبوهة والسيناريو الذي يتم لن يمر علي شعبنا وستكشف خيوط المؤامرة ومن يقف خلفها .