أخبروا غسان كنفاني 
تاريخ النشر : 2019-07-08 11:13

أخبروا غسان كنفاني 
أنني أكتب من أجل رسالة
كما دفع دماءه ورحل عنا 
عشق الوطن وهو المهجر عنا
نحن مثلك يا رفيقي الثائر
ورثنا النكبة وعشنا النكسة 
قدمنا كل ما لدينا ونعتذر
لأننا أحياء من بعدك أنت
حلمنا بالشهادة وتيممنا منك
طهارتك تحاكي زمن أمة 
وليس وحدك 
قوافل من الشهداء 
تسير نحو درب الحرية
سلاما لروح قاومت المحتل
عبر القلم والبندقية 
سلاحك كان الأقوى منهم
اغتالوك غدر 
قالوا اغتلنا جيش مسلح 
وليس وحدك 
تعلمنا الوفاء وتقدمنا 
عيوننا ملك لفلسطين وحدنا 
رجال وثوار ونار من بركان
تحرق الأرض من تحت الصهاينة
اعلم انك فرحت بهذا الخبر 
وليس وحدك 
لكني حزين اليوم بك 
أستذكر واحيا مع كل روح
ضحت ونزفت ورحلت مثلك
وليس وحدك 
نحن نعيش اليوم في حالة اليتم
فقدنا كل ما نملك من عروبتنا 
حزنت معنا واعلمك
وليس وحدك 
شعب يتطلع ويحلم معك
انت لم تمت يا رفيقي
نحن الذين متنا بعدك
وليس وحدك
لأنك الوطن أنت
وعبر التاريخ بشرت
من شجرة تنتظرنا
وبيت من عكا يحاكينا
كما كل قرية ومدينة 
ما دامت حية فينا
تنتظرك ونحن معك
وليس وحدك 
جميعنا ننتظرك هناك 
في مخيلتي حلم وهدف 
حب وعشق وصدق وأمل
لا تتألم في قبرك 
واخبرهم بما قلته لك
سيكون لنا حفلة جميلة
تجمع الارواح المستشهدة
بيوم نصر ويقين ينتظر
يريد منا ان نكون الأوفى
لك ولارضنا ولفلسطين معشوقتك
كما عشقها معك كل حر شريف واصيل 
وليس وحدك
بلغ سلامي لسمير شعت 
ولمحمود درويش ونزار قباني وناجي العلي 
ولسميح القاسم والحكيم وابو عمار والياسين 
ومطر والشقاقي والقاسم والنجاب وتوفيق زياد
ومعنا الكثير والكثير بكل من حمل فكر القضية
من كل احرار الكون الذين قاوموا موحدين هنا
وبكم خير الارض نبع الاصالة ومنا الوفاء لكل نبض 
لم يفارقنا بيوم ونحن كما نحن نجتهد ونحاول بعدكم
اكمال الطريق المعبد بكل من ضحى فعلا عبر تاريخنا
جنود لم تبحث بيوم عن كرسي ولا وهم 
من شدة المرارة لن امنحك كل الاخبار 
كفاك ما أنت فيه 
وليس وحدك