بعيدا عن حالة التضامن السياسية مع حسن يوسف، مقابلة نجله صهيب مع إذاعة عبرية، تضع حماس في قفص الاتهام، خاصة خدمتها التجسسية لتركيا وإيران...معقول أن تكون شريك أمني معها ضد العرب...مسالة لا تحتمل الصمت!
تاريخ النشر : 2019-07-04 12:03