رحيل اللواء الركن  فيصل محمد الشيخ يوسف ( كمال الشيخ ) (1945م- 2019م )
تاريخ النشر : 2019-06-25 20:11

أرتقى الى العلا صباح اليوم الثلاثاء الموافق 25/6/2019م فارس من فرسان حركة فتح ابن العاصفة اللواء الركن / فيصل محمد الشيخ يوسف ( كمال الشيخ أبو فراس ) غادرنا بعد رحلة طويلة من الكفاح والعطاء في كل المواقع التي عمل بها ، فارس من فرسان الزمن الجميل والمدافع عن حقوق أبناء حركة فتح بشراسه 
فيصل محمد الشيخ يوسف من مواليد قرية المزرعة الغربية قضاء رام الله بتاريخ 23/10/1945م ، انهى دراسته الثانوية وغادر الى الكويت منتصف ستينات القرن الماضي ، التحق بحركة فتح هناك ، تفرغ في الحركة عام 1967م وحصل على دورة عسكرية ، تلقى دورة عسكرية في جمهورية الصين الشعبية عام 1968م وكانت الدورة الثانية لكوادر حركة فتح ، عين قائدا للوحدة الشمالية في قطاع الجولان ومن ثم انتقل الى كتيبة نسور العرقوب 
اجتاز دورة قادة كتائب في الاتحاد السوفيتي عام 1975م ، عين قائدا لكتيبة شهداء أيلول في قوات القسطل وحتى عام 1982م ، اجتاز دورة القيادة والاركان في الباكستان عام 1979 – 1980م وحصل على ماجستير في العلوم العسكرية 
حصل على ليسانس تاريخ من الجامعة اللبنانية ومن ثم حصل على دبلوم دراسات عليا في التاريخ من الجامعة اليسوعية في بيروت 
عين مديرا للمكتب العسكري في عمان عام 1986م وبقى حتى عودته مع القوات عام 1994م حيث حضر الى قطاع غزة وعين مديرا لمكتب اللواء / نصر يوسف مدير عام الامن العام آنذاك 
انتقل بعدها الى جهاز الشرطة الفلسطينية وعين نائبا لمدير العمليات المركزية للشرطة الفلسطينية عام 1995م 
اجتاز دورة اركان شرطة في بريطانيا في عهد السلطة الوطنية الفلسطينية وقادة شرطة في جمهورية مصر العربية ودورة إدارة عليا في سنغافورا 
تنقل في العديد من مواقع الشرطة الفلسطينية حيث عين : 
- مديرا لشرطة محافظة بيت لحم عام 1997م 
- مديرا لشرطة محافظة رام الله عام 1999م 
- مديرا لشرطة محافظة الخليل
- مديرا إدارة امن الشرطة عام 2002م 
- المراقب العام لجهاز الشرطة الفلسطينية عام 2003م 
- مديرا للتخطيط والأبحاث في وزارة الداخلية الفلسطينية 
- محافظ محافظة نابلس 
- عين بقرار من الرئيس / محمود عباس ( أبو مازن ) مديرا عاما للشرطة الفلسطينية في شهر حزيران عام 2007م قبل الانقلاب الأسود 
اللواء / كمال الشيخ عضوا في مؤتمرات حركة فتح المؤتمر الرابع في دمشق عام 1980م ، المؤتمر الخامس في تونس عام 1989م ، المؤتمر السادس في بيت لحم عام 2009م ، المؤتمر السابع في رام الله عام 2016م 
في المؤتمر السادس الذي عقد في بيت لحم نجح في عضوية المجلس الثوري للحركة وعين مسؤولا لهيئة الرقابة الحركية وحماية العضوية ، بعد المؤتمر السابع اصبح عضوا في المجلس الاستشاري للحركة وحتى توفاه الله 
اللواء / كمال الشيخ ( أبو فراس ) مناضل ومقاتل عنيد ، مخلص للوطن والثورة ، الصادق الصدوق ، بحبه وإخلاصه لفلسطين نظيف اليد واللسان ، عزيز النفس ، صاحب المواقف الوطنية وصاحب مبدأ لا يحيد عنه ، متحدث لبق ، ومن القادة العسكريين المشهود لهم بالكفاءة والتعليم 
اللواء الركن / كمال الشيخ متزوج وله من الأبناء ثلاثة 
عرفته ساحات النضال المختلفة منذ الستينات ، الرجل الشهم العصامي ، عرف بصدقة وانتماءه لشعبة وقضيته الماجدة ، عرفناه أخا ورفيقا في النضال وزميلا في جهاز الشرطة الفلسطينية والثورة الفلسطينية ، كان مثالا للالتزام وقول كلمة الحق وتشهد له جميع المواقع 
سيوارى الثرى في قريته المزرعة الغربية عصر يوم الأربعاء الموافق 26/6/2019م بجنازة عسكرية تنطلق من المستشفى الاستشاري في مدينة رام الله 
غاب الأخ والصديق المناضل والقيادي الفتحاوي وابن المؤسسة الأمنية ومن الكوادر التي حملت على عاتقها بناء أسس الدولة والسلطة والعمل الوطني الحر اللواء الركن ، كمال الشيخ ( أبو فراس ) ، صحيح ان الموت علينا حق ، ولكن هناك مسببات تؤدي الى الموت ، عرفتك اخا صديقا ، ولا أقول وداعا اخي أبو فراس ، وانما أقول الى اللقاء في الفردوس الأعلى بإذن الله تعالى رحمة الله عليك يا اخي وصديقي أبو فراس 
وعزائي الحار للابن فراس الضابط في الشرطة واخواته ووالدته الأخت أم فراس 
هذا وقد نعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح ، مفوضية التعبئة والتنظيم القائد الكبير اللواء الركن / كمال الشيخ مشيدة بمسيرته النضالية منذ التحاقه بحركة فتح منتصف ستينات القرن الماضي وتقدمت من زوجته وأولاده بخالص العزاء والمواساة 
ونعى الأخ / عباس زكي عضو اللجنة المركزية والمفوض العام للعلاقات العربية والصين الشعبية وجميع أعضاء لجنة ومجلس العلاقات العربية في المفوضية بمزيد من الحزن والاسى رحيل المناضل الكبير اللواء الركن / كمال الشيخ الذي قضى حياته منذ نعومة أظافره مناضلا في صفوف حركة فتح ، ومقاتلا يتقدم الصفوف دفاعا عن شعبه وثورته ، خاض معارك الثورة الفلسطينية ببطولة نادرة في كافة مواقع المواجهة مع أعداء الثورة ، كان رجلا شجاعا يستند الى رصيد فكري مدافعا عن مبادئ الحركة ومواقفها عضوا في مجلسها الثوري ومسؤولا عن هيئة الرقابة الحركية وعضوا في مفوضية العلاقات العربية والصين 
ونعت الهيئة الوطنية للمتقاعدين العسكريين الفقيد اللواء الركن / كمال الشيخ ( أبو فراس ) والذي عمل ضمن صفوف حركة فتح ودافع عن القرار الوطني المستقل خلال مسيرته النضالية الحافلة ، وبوفاته خسرت حركة فتح وفلسطين رجل من الرجال الاوفياء وقامة رفيعة في النضال الوطني الفلسطيني 
سائلين المولى عز وجل ان يتغمد الفقيد بواسع رجمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم اهله وذويه الصبر والسلوان
رحم الله اللواء الركن / كمال الشيخ ( أبو فراس ) واسكنه فسيح جناته