مزارعو سلفيت يشكون تلوث أراضيهم بمجاري مستوطنة "اريئيل"
تاريخ النشر : 2013-10-28 12:47

أمد/ سلفيت / شكا مزارعون من مدينة سلفيت من تلوث اراضيهم بمياه مجاري مستوطنة "اريئيل" التي يتم سكبها يوميا في واد المطوي.

 وقال المزارعون ان الروائح الكريهة للمجاري جعلتهم يغادرون اراضيهم في  وقت مبكر، خشية من ضيق التنفس والأزمات الصدرية.

بدوره اكد الباحث  خالد معالي والمتابع للتوسع الاستيطاني في المحافظة ان مستوطني "اريئيل" يتعمدون سكب مجاريهم في  وديان سلفيت وبلدتي بروقين وكفر الديك ، برغم انهم كانوا في وقت سابق يسكبونها فوق احد التلال.

ولفت الى ان الاضرار البيئية جراء مجاري المستوطنة كبيرة وخطيرة ولا يمكن حصرها، خاصة زيادة نسبة ملوحة التربة والملوثات فيها، داعيا المنظمات البيئية للضغط على الاحتلال لوقف تلويث البيئة في سلفيت.