فتيات يستعرضن صور تهميش الأطفال وحقوقهم المسلوبة بغزة
تاريخ النشر : 2014-06-09 15:45

أمد / خانيونس : وثقت (13) فتاة من محافظة خانيونس جنوب القطاع ، بعضاً من فصول معاناة الطفولة بغزة وحقوقها الضائعة ،من خلال صورا التقطتها أناملهن الصغيرة.

الصور التي اختفت منها الألوان واحتفظت باللونين الأبيض والأسود،كدلالة على سوداوية المشهد ،اجتمعت بالمعرض الفني " رقعة شطرنج " ،الذي نظمه مركز بناة الغد التابع لجمعية الثقافة والفكر الحر ،صباح اليوم الاثنين ،وافتتحته مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت وبحضور ممثلي عن فعاليات المجتمع المدني وفنانين وإعلاميين .

المعرض الذي ضم أكثر من (45) صورة فوتوغرافية التقطتها عيون حالمة ، لم تكن غريبة، فمشاهد الطفولة الغزية المغيبة، والمحرومة، واضحة المعالم في معظم محافظات القطاع منذ سنوات طويلة عانت فيها أعداد كبيرة منهم من حرمان من أبسط حقوقهم في التعليم والصحة واللعب ، بسبب مجمل الظروف السياسية التي شهدها القطاع من حصار وانقسام ألقت بظلالها على تردى الوضع الاقتصادي والاجتماعي .

الصور التي جاءت نتاج لدورة تصوير فوتوغرافي لمجموعة من الفتيات بمركز بناة الغد ،بإشراف المدرب المصور الشاب عاهد شعت ، أكدت مدى تمكنهم من بعض المهارات في فن التصوير والتي قاربت بعضها من الاحترافية ، وفى هذا الصدد تقول الفتاة آية مقلد (14) عام ، الدورة مكنتني من التقاط الصور بشكل صحيح من حيث الموضوع والتكوين والتحكم بشكل كبير في إعدادات الكاميرا واستخدامها بشكل يدوى .

فيما أشارت الفتاة خلود ابوعية (14) المشاركة بالمعرض الى أن الموضوع الذي اختاروه جاء بعد نقاش مع زميلاتها عن أهم القضايا الذي يجب أن نطرحها وخلصنا إلى أهمية ان نناقش قضايانا وحقوقنا الضائعة، والذي نصت عليها كافة الشرائع السماوية والمواثيق الدولية من خلال الصورة ، وعن الرسالة التي أرادوا إرسالها ،قالت :"ببساطة لفت العالم لما نعانيه "، مطالبة المؤسسات الدولية والحكومية والأهلية بالعمل على توفير حياة أمنة للأطفال بفلسطين .

أما الفتاة نور شعت (13) عاما ، قالت : «حاولت انا وزميلاتي عبر الصور استعراض حياة الأطفال بغزة ومدى الصعوبات التي يواجهوها نتيجة غياب الكثير من حقوقهم الأساسية ، متمنية ان يكون هناك اهتمام بالطفل، وأن تكون هناك مدارس نظيفة وجيدة، وأن تهتم تلك المدارس بالجانب الفني والرياضة والموسيقى ، أما عن أمنيتها الشخصية، قالت :"أتمنى إقامة معرض فو توغرافى يجول العالم ليشاهدوا حجم معاناة الأطفال بغزة .

وقالت مدير مركز بناة الغد أمال خضير :" ان المركز في إطار نشر الثقافة الحقوقية وتأصيلها فى كيان الفتيان والفتيات بجوهرها القيمى ومضمونها الانسانى عمل على تنفيذ مجموعة من الورشات والفعاليات الحقوقية التي تم من خلالها إكسابهم معلومات حقوقية ،ومن ثم مناقشتهم بها لنخرج وإياهم بمشاعرهم وأفكارهم لتتجسد على ارض الواقع بمعرض "رقعة شطرنج " ،اختزلوا فيها بعض الحقوق فى صور فوتوغرافية تتراوح فى جمالياتها بين الاسود والابيض بين المنح والانتزاع .

وأضافت خضير "أن المعرض جاء ضمن تمكين الفتيات بالمركز من بعض الأدوات والوسائل ليستطعن التعبير عن أنفسهم وعن قضاياهن وقضايا مجتمعهن بوسائل أكثر فعالية .

وطالبت في ختام حديثها الجهات المعنية بإيلاء الطفولة اهتماما أكبر وتشريع القوانين التي تحميهم وتوفر لهم التعليم والصحة والضمان الاجتماعي للعوائل الفقيرة.