قائد الجيش في تايلاند يعلن موافقة الملك على رئاسته للمجلس العسكري الحاكم
تاريخ النشر : 2014-05-26 14:43

أمد/ بانكوك- (رويترز)- (د ب أ): قال الجنرال برايوت تشان أوتشا قائد الإنقلاب في تايلاند الإثنين إن ملك البلاد وافق رسميا على توليه رئاسة المجلس العسكري الذي سيدير شؤون تايلاند.

وأضاف في بيان تلاه على شاشات التلفزيون انه لا خيار أمامه سوى اللجوء إلى القوة اذا تفجرت الاحتجاجات السياسية من جديد. وقال انه يسعى لإجراء انتخابات في أقرب وقت ممكن الا انه لم يحدد جدولا زمنيا لها.

وكان الجيش قد فرض الأحكام العرفية في البلاد في 20 مايو آيار الجاري ثم استولى على مقاليد السلطة في 22 منه بعد اضطرابات سياسية تشهدها البلاد منذ ما يقرب من سبعة أشهر.

ومن جهة أخرى، أفرج المجلس العسكرى التايلاندى الاثنين عن رئيسة الوزراء السابقة ينجلوك شيناواترا و11 من قادة الاحتجاجات التى شهدتها بانكوك لمدة سبعة أشهر قبل أن يتولى الجيش السلطة في انقلاب الاسبوع الماضى.

وذكر المكتب الاخبارى لتايلاند الذي يديره المجلس العسكرى إنه تم الافراج عن ينجلوك في وقت متأخر الأحد بعد احتجازها يومين.

وذكرت صحيفة (بانكوك بوست) أن سوثيب ثاوجسوبان زعيم لجنة الإصلاح الديمقراطية الشعبية خرج هو وعشرة من زعماء الاحتجاج من قاعدة للجيش إلى مكتب النائب العام صباح الاثنين.

ويشار إلى أنه لم تظهر ينجلوك أمام العامة.

وقال مصدر لم يذكر اسمه مقرب من ينجلوك لشبكة (سى إن إن) مؤكدا نبأ الافراج عنها “لا أعتقد أنها لديها حرية التحرك والاتصال”.

ويواجه سوثيب و زعماء الاحتجاج اتهامات بالعصيان والدعوة للاحتجاج منذ تشرين ثان/ نوفمبر الماضي بهدف الاطاحة بالحكومة السابقة التى يقودها حزب بويا تاي.

واستولى قائد الجيش الجنرال برايوث تشان أوتشا على السلطة بانقلاب عسكري يوم الخميس الماضي، بعد فشل محادثات بين الأحزاب السياسية وحركات الشارع في التوصل إلى حل بخصوص خلافاتهم ووضع حد للمأزق السياسي.

وتم استدعاء نحو 200 من النشطاء السياسيين والأكاديميين والصحفيين من قبل قادة الانقلاب منذ يوم الخميس الماضي، واعتقل منهم نحو 150 شخصا على الأقل.

وقال مسؤولون في المجلس العسكري إنه من المحتمل أن يفرج عن معظمهم في غضون أسبوع.