سكان قرية "حصن اقتلوا اليهود" الإسبانية يصوتون لصالح تغيير اسمها
تاريخ النشر : 2014-05-26 12:51

امد/ مدريد - رويترز: ذكرت وسائل إعلام إسبانية أن قرية كاستيلريلو ماتاجودايوس الأسبانية الصغيرة والتي يعني اسمها "حصن اقتلوا اليهود" صوتت يوم الأحد لصالح تغيير اسمها لتتحرر من بقايا الاضطهاد الديني الكاثوليكي الروماني الذي كان موجودا منذ أكثر من 400 عام.
ودفعت حملة تغيير اسم القرية التي تزعمها رئيس البلدية لورنزو رودريجيز سكانها البالغ عددهم 56 شخصا ومعظمهم من كبار السن ليكونوا محط اهتمام وسائل الإعلام في الأسابيع الأخيرة حيث تصدر اسمها المثير للجدل عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم.
وأدلى القرويون في القرية الصغيرة ذات المنازل الحجرية القديمة والتي تقع بالقرب من مدينة بورجوس بأصواتهم في نفس الوقت الذي أجريت فيه انتخابات في جميع دول الاتحاد الاوروبي لاختيار ممثلين في البرلمان الأوربي.
وقالت صحيفة الباييس الأسبانية إن خطوة تغيير اسم القرية حصلت على موافقة 29 في مقابل معارضة 19 شخصا. ولم يشارك باقي السكان في الاستفتاء أو تركوا بطاقات الانتخابات بيضاء.
وقالت الصحيفة إن أغلبية أيدت الاسم الجديد كاستريلو موتا دي جوديوس أو تل اليهود. وهذا الاسم مماثل للاسم الأصلي للقرية والذي كان موجودا قبل ظهور محاكم التفتيش الأسبانية وذلك بناء على وثائق تاريخية.
وكان الملك الأسباني الكاثوليكي فرديناند وزوجته الملكة إيزابيلا قد أمرا بترحيل اليهود في 1492 وأصدرا مرسوما يجبر المسلمين إما على المغادرة أو تغيير دينهم.