جرائم الإحتلال والمستوطنين تتصاعد ومحاولات استبعاد القدس من طاولة المفاوضات
تاريخ النشر : 2013-10-26 13:06

منذ انطلقت المفاوضات الفلسطينيه الإسرائيلية قبل الثلاثة أشهر ، اتسع نطاق الاستيطان وتصاعدت جرائم الإحتلال وقطعان المستوطنين ضد الشعب الفلسطيني ، وتوالت تصريحات عدد من المسؤولين الإسرائيليين، من وزراء وأعضاء كنيست ضد المفاوضات وحل الدولتين، وضد قيام دولة فلسطين، ، في عملية تحريض غير مسبوقة، وترجمت هذه التصريحات ايضا الى جملة من القرارات ، والمخططات والمشاريع الإستيطانية في القدس وباقي المحافظات الفلسطينيه.

فقد قررت اللجنة الوزارية لشؤون التشريع إطلاق مشروع قانون باسم الحكومة يشترط موافقة 80 عضو كنيست مسبقًا، قبل أي" تفاوض على القدس" ليس للموافقة على تقسيم القدس أي سحب الاحتلال من القدس الشرقية، بل على مجرد التفاوض!!!! هذا المشروع والمخطط الخطير،  حظي بموافقة وزراء الليكود، حزب نتنياهو، وهو إعلان للنوايا الإسرائيلية بهدف تكريس احتلال القدس وخطوة إستباقية ومحاولة قطع الطريق أمام إقامة دولة فلسطينية مستقلة وعاصمتها القدس.

 و ضمن مخططات تهويد مدينة القدس المحتله ، وتعزيز الوجود اليهودي فيها، خاصة في البلدة القديمة، وما حول المسجد الأقصى المبارك، تمت المصادقة الأوليه على مخطط لمد سكة حديد للقطار السريع من مدخل مدينة القدس المحتلة غربًا إلى البلدة القديمة شرقًا، حيث ستأخذ السكة الحديد طابعًا يهوديًا، وستخدم المستوطنين، هذا المشروع يُسهل نقل اليهود والمستوطنين من غربي القدس إلى شرقها، أي إلى منطقة باب الخليل وباب المغاربة، وهذه أكثر منطقة مستهدفة في برنامج وأجهزة الاحتلال و إقامتها يعني مصادرة أراضي جديدة من القدس لصالح إقامة سكة الحديد على حساب المقدسيين وممتلكاتهم.

فيماأعلن نشطاء من حزب الليكود الذين يتزعمهم نائب رئيس الكنيست "موشيه فيجلين" عن مقترح مفصل لتقسيم المسجد الاقصى زمانيا ومكانيا بين المسلمين واليهود، وذكروا أنهم سيعملون على إقراره في الكنيست الاسرائيلي والحكومة الاسرائيلية قريباً بالتعاون والتنسيق مع لجنة الداخلية ويقوم على المقترح منظمة " منهيجوت يهوديت"- "قيادة يهودية" – وهي جناح في حزب الليكود- أطلقوا عليه اسم " مقترح إدارة جبل الهيكل"- ينطلق من الأساس من القاعدة بأن "جبل الهيكل " مقدس فقط لليهود، وانه يجب إعادة السيادة كاملة لدولة اسرائيل على جبل الهيكل -، بحيث تكون صلوات اليهود الفردية مسموحة بكل أنحاء المسجد الاقصى، أما الصلوات الجماعية فيخصص لها مساحات في الجهة الشرقية بالقرب من باب الرحمة ،على مدار ساعات اليوم، وما يجري في ساحات المسجد الأقصى هو جزء من عملية التقسيم حيث تواصلت عمليات الإقتحامات المتكررة ، حيث اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين برفقة حاخامات إسرائيليين المسجد الأقصى المبارك من جهة المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل القوات الإسرائيلية الخاصة على شكل مجموعات، وتجولوا في باحاته، وأدوا بعض الصلوات التلمودية، و قاموا بأعمال استفزازية ضد المصلين وطلاب وطالبات مصاطب العلم، وذلك في تطور نوعي وبصورة همجية، بمشاركة حاخامات يهود والأحزاب السياسية والدينية الإسرائيلي، وذلك من أجل إعطاء اليهود الحق في الصلاة بالمسجد متى يشاؤون.

وتوالت التصريحات العنصريه والإرهابية الصادرة عن وزراء وأعضاء كنيست، حيث أرسل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عشية لقائه وزير الخارجية الأميركي جون كيري، برسالة إلى المستوطنين في الخليل، قال فيها، 'إن  تجديد الاستيطان اليهودي في المدينة يعبر عن مدى عمق علاقة اليهود بها وأنه يتمنى وصول آلاف اليهود إلى البلدة القديمة للاحتفال بعيد يهودي'، بينما وعد وزير الإسكان الإسرائيلي "أوري أرئييل"، المستوطنين في الخليل ببناء 100 وحدة استيطانية في مستوطنة "كريات أربع" خلال فترة قصيرة جدا، من جهته قال رئيس الكنيست السابق (روفين ريفيلين): "لسوء الحظ هناك من يعتقد أننا سنتخلى عن أرض إسرائيل والبعض يشعر بالقلق بشأن الخليل والقدس ولكن أعرف أن إسرائيل ستقف بحزم ضد تقسيم القدس وأضاف ريبلين "على دول العالم أن تعلم أننا لم نخطئ بعودتنا للخليل ولا نقاش على وجودنا فيها، لأنه طالما لنا الحق فقد بدأ من مدينة الخليل".

ودعا نائب وزير الخارجية الاسرائيلي "زئيف آلكين" إلى حل مشكلة الاسكان في القدس المحتلة من أجل كبح جماح "الهجرة" اليهودية من المدينة والحفاظ عليها عاصمة لـ"اسرائيل"، و قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن مدينة القدس المحتلة ستظل العاصمة الموحدة لإسرائيل"، وكرر وزير المالية الاسرائيلي يائير لبيد ان إسرائيل لا تحتاج لاعتراف فلسطيني بيهوديتها واي

حل"لن يشمل القدس"،وطالب وزير البناء والإسكان الإسرائيلي أوري أريئيل عن حزب البيت اليهودي المتطرف بضم مناطق الضفة الغربية المحتلة للكيان الإسرائيلي دون الخوف من المسألة الديموغرافية. وأشار إلى وجوب بسط السيادة الإسرائيلية على مناطق C تدريجيًا، والتي تمثل غالبية أراضي الضفة الغربية المحتلة وفيها 40 ألف فلسطيني فقط.

فيما تواصلت جرائم الإحتلال وجيشه ومستوطنيه ، كان آخرها ، اغتيال الشهيد محمد عاصي في قرية كفر نعمة غرب رام الله،و تأتي بعد جريمة مماثلة بحق المواطن يونس العبيدي في بيت حنينا ، وواصلت قوات الإحتلال الإسرائيلي سياسة التطهير العرقي بحق مواطنينا بالأغوار من خلال تدمير مقدراتهم وممارسة كافة الوسائل لإجبارهم على ترك مساكنهم ومضاربهم، حيث قامت قوات الاحتلال بإخلاء ما يقارب 25 عائلة في مناطق بزيق وحمصة والبرج بالأغوار الشمالية بحجة التدريبات العسكرية، كما واصلت قوات الإحتلال سياستها باصدار أوامر هدم طالت العديد من المنشآت في مختلف المحافظات الفلسطينية وتواصلت عربدة المستوطنين وحربهم الشرسة ضد أشجار الزيتون حيث شهدت المناطق الفلسطينية سلسلة اعتداءات ممنهجة والتقرير التالي يرصد أبرز الإنتهاكات خلال فترة اعداده.

 

القدس : أمرت محكمة 'الصلح' الإسرائيلية، المواطن المقدسي خالد الزير بوقف أعمال ترميم الكهف الذي يقطنه في بلدة سلوان جنوبي المسجد الأقصى المبارك، بعد هدم الاحتلال لمنزله في شهر آب الماضي بحجة البناء غير المرخص، وهدمت جرافات الإحتلال منزلاً قيد الانشاء يعود للمواطن محمد أبو سنينة بحجة قربه من مقاطع جدار الضم والتوسع العنصري في بلدة أبو ديس جنوب شرق القدس المحتلة، وفي خطوة غير معهودة ومسبوقة قامت شرطة الاحتلال خلال الأسابيع الأخيرة بخمسة عمليات سطو على كراسي طلبة مصاطب العلم وتحطيم الأقفال وتقطيع السلاسل والتكسير وحجز كمية أخرى من الكراسي خارج الأقصى ، ومنعت إدخال الكراسي من أبواب الأقصى، وتواصلت الإقتحامات المسجد الاقصى المبارك حيث اقتحم عشرات المستوطنين المتطرفين برفقة حاخامات إسرائيليين المسجد الأقصى المبارك من جهة المغاربة وسط حراسة مشددة من قبل القوات الإسرائيلية الخاصة، عدة مرات خلال الأسبوع المنصرم.

 

رام الله:استشهد الشاب محمد عاصي (25 عاما) من قرية بيت لقيا، عندما هاجمت قوات الاحتلال الإسرائيلي كهفا كان بداخله بين قريتي كفر نعمة وبلعين غرب رام الله.

 

الخليل: سلمت  قوات الاحتلال الإسرائيلي إخطارات هدم أبنية قيد الإنشاء للمواطنين عدنان خليل حسين حلايقة وأحمد محمد عيسى قدوم، كما سلمت قوّات الاحتلال الإسرائيلي ثلاثة مواطنين إخطارات لهدم منازلهم بقرية ديرسامت غربي محافظة الخليل وهما منزل قيد الإنشاء تعود ملكيته للمواطن حسن عزمي الشرحةكما سلّمت قوّات الاحتلال المواطن سلامة عطا الله الشرحة إخطارًا بهدم معملًا للخردة تبلغ مساحته ما يقرب دونمين، وسلّمت معملًا آخر للخردة في ذات الموقع إخطارًا بوقف العمل، والذي يملكه المواطن نايف أحمد عودة الحروب، وتبلغ مساحته قرابة الدونمين، و منعت قوات الاحتلال، عددا من المزارعين والرعاة من الوصول إلى أراضيهم في قرية أم الخير شرق بلدة يطا بمحافظة الخليل وعرف من المزارعين حسام ورائد الهذالين، وفي السياق ذاته، احتجزت قوات الاحتلال عددا من المتضامنين الأجانب في المنطقة المذكورة، ومنعتهم والمواطنين من الوصول إلى أراضي المزارعين لفلاحتها،كما منعت قوات الاحتلال مئات المواطنين من بلدة إذنا غرب الخليل من دخول أراضيهم الواقعة بالقرب من جدار الفصل العنصري وقطف ثمار زيتونهم، و أصيب 9 عمال في منطقة الرماضين جنوب الظاهرية جنوب الخليل حيث تعرضوا لحادث سير اثر مطاردتهم من قبل جيش الاحتلال أثناء توجههم للعمل داخل إسرائيل، ما ادى الى اصابتهم بجروح وصفت ما بين المتوسطة والطفيفة، و أقدم عدد من المستوطنين على ترميم وتغيير الباب الرئيسي لعقار 'البديري' المجاور للمدخل الرئيسي للحرم الإبراهيمي الشريف،وأشار رئيس سدنة الحرم الشيخ حجازي أبو سنينة ، إلى وجود حركة نشطة للمستوطنين داخل العقار، حيث يقومون بتجهيزه لاستعمالهم الخاص، وفي السياق ذاته أطلق جنود الاحتلال المتواجدين في مستوطنه 'بيت عين' الرصاص صوب عدد من المزارعين، عرف منهم المواطن فتحي أحمد جابر الصليبي (40عاما) عندما كان يعمل في أرضه بمنطقه واد ابو الريش المحاذيه لمستوطنه 'بيت عين'،كما داهمتقوات الاحتلال منطقة أم الخير شرق يطا وأخطرت المواطنين بهدم 'طوابين الخبز' بحجة أنها تثير الدخان باتجاه سكان مستوطنة 'كرمئيل'.

 

نابلس:اختطف مستوطنون من "الون موريه" المقامة على اراضي المواطنين شرق مدينة نابلس مزارعا من قرية عزموط عدنان سمارة (65 عاما)، واقتادوه الى داخل المستوطنة بمساعدة من حراسها"، بينما كان يقطف الزيتون في اراضه قرب المستوطنة، وتم احتجازه لعدة ساعات، كما احتجزت قوات الاحتلال احتجزت المزارع جلال يامين من قرية جيت، غرب مدينة نابلس، و أقدم مستوطنون متطرفون على قطع 100 شجرة زيتون قرية قريوت في ريف نابلس الجنوبي، حيث تم تم تقطيع الأشجار بشكل كامل و الدلائل تشير الى ان المستوطنين استخدموا مناشير أوتوماتيكية في عملية التقطيع.،وتعود ملكيتها للمزارع ا احمد جبر (73 عاما) ،اعتدى مستوطنون على عائلة ومتضامن اجنبي كانوا يقطفون الزيتون قرب قرية بورين، وهاجموا مزارعين قرب قرية عزموط بمحافظة نابلس، المستوطنين هاجموا عائلة نمر عيسى واعتدوا عليها بالضرب بالعصي والحجارة، كما اعتدوا في الوقت نفسه على متضامن اجنبي كان يساعد العائلة في قطف ثمار الزيتون.

و بعض أفراد العائلة أصيب بجروح، و وأصيبت طفلة فلسطينية جراء مهاجمة المستوطنين من مستوطني مستوطنة "براخا" لمنزلاً في قرية بورين جنوب مدينة نابلس،و هاجم مستوطنو "يتسهار"، عددا من المزارعين في بلدة بورين  خلال قطفهم أشجار الزيتون واعتدوا بالضرب على المواطن محمد الزبن، ما أدى إلى إصابته برضوض، كما اعتدى المستوطنين على صحفي اسرائيلي وقاموا بتكسير كاميراته، وقامت جرافة احتلالية بتجريف مساحات من الأراضي المحاذية لمستوطنة 'يتسهار' جنوب

نابلس، وتعرضت بلدة بورين لعدة هجمات خلال الأسبوع والإعتداء على المزارعين أثناء قطف الزيتون،كما رشق المستوطنين مركبات المواطنين بالحجارة في حوارة جنوب نابلس، و قطع مستوطنون متطرفون من مستوطنة "ايتسهار" 30 شجرة زيتون مثمرة في قرية حوارة جنوب مدينة نابلس تعود للمواطن داوود سليم عودة.

 

بيت لحم:أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي المجلس القروي لوادي فوكين غرب بيت لحم بوقف البناء في متنزه شرعت العمل به مؤخرا،وأفاد مصدر أمني ، بأن أحد المواطنين من القرية عثر على اخطار وسط الأراضي الزراعية، يقضي بوقف البناء في المتنزه؛ بحجة عدم الترخيص، وأنها منطقة خاضعة للسيادة الإسرائيلية، و أخطرت قوات الاحتلال ثلاثة مواطنين من بلدة تقوع شرق بيت لحم بوقف البناء في منازلهم، بحجة عدم الترخيص وأنها تخضع للسيادة الإسرائيلية وهذه المنازل تعود للمواطنين كمال حسن سليمان وعلي زعل سليمان وكلاهما يقطناه أفراد الأسرتين، وابراهيم زعل سليمان، كمااقتلع وسرق مستوطنون80 شتلة زيتون عمرها حوالي سنتين، من أراضي يلدة الخضر في منطقة بطن المعصي جنوب البلدة تعود للمواطن علاء عمر عيسى، كما تجمع عشرات المستوطنين على مفترق قبر حلوة شرقي مدينة بيت لحم وقاموا باعمال عربدة حيث اغلقوا الطريق الرئيسي المدخل الشرقي للمدينة ومنعوا المركبات من الدخول او الخروج الى المدينة، فيما غمرت المياه العادمة لمستوطنة 'أفرات' أراضٍ زراعية في بلدة الخضر، حيث قام مستوطني مستوطنة 'أفرات' الجاثمة على أراضي بلدة الخضر، قاموا بضخ المياه العادمة بشكل متعمد على الأراضي الزراعية في منطقتي واد “الأبيار والبصة” المحاذيتان للمستوطنة، ما أدى إلى غمر مساحات شاسعة من الأراضي المزروعة بالعنب بالمياه العادمة، فيما أغلقت قوات الإحتلال والمستوطنين طرق زراعية في منطقتي 'عين القسيس'، 'وعين ماسور'غرب البلدة بالسواتر الترابية، ما عرقل وصول المزارعين إلى أراضيهم، و منع مستوطنون مزارعين من بلدتي تقوع وجنّاتة شرق بيت لحم من الوصول إلى أراضيهم لقطف الزيتون واستصلاحها .

قلقيلية:استشهاد المواطن عبد الحفيظ محمد تيم (76 عاما) من بلدة الفندق شرق المدينة متأثرا بجروح أصيب بها جراء دهسه من قبل سيارة مستوطن ثاني أيام عيد الأضحى المبارك

الأغوار :أجلت قوات الاحتلال، 25 عائلة تقيم في منطقة البرج في وادي المالح، وبزيق على سفوح الأغوار الشمالية، ، بحجة التدريبات والمناورات العسكرية، حيث اقتحمت قوات الاحتلال التجمعات المذكورة، واحتجزت العشرات من المواطنين بينهم مزارعين ورعاة، واعتدت على البعض منهم بالضرب ومنعتهم من التنقل في المنطقة التي أعلنتها عسكرية مغلقة، وأجبرت 25 عائلة على ترك بيوتها.ووفق احصائيات محافظة طوباس والأغوار الشمالية، فقد اخلت قوات الاحتلال خلال يومين 160 مواطنا من مناطق بزيق وحمصة والبرج بالأغوار الشمالية، إضافة إلى أكثر من ثلاثة آلاف رأس من الماشية، بحجة اقامة تدريبات عسكرية بين مساكن المواطنين بالآليات الثقيلة والمجنزرات العسكرية.

جنين : أخطرت قوات الاحتلال الإسرائيلي ، أهالي قرية برطعة الشرقية الواقعة داخل جدار الضم والتوسع العنصري، بهدم حديقة عامة في القرية، بحجة عدم الترخيص، علما أن  مساحة الحديقة تصل ما بين 30-40 دونما، وجرى المباشرة ببناء البنية التحتية وجداران إستنادية، و حاول مستوطنون الاعتداء على عدد من المواطنين قرب مستوطنة "حومش" المخلاة جنوب جنين، ونصبوا كمائن على شارع جنين –نابلس بين قريتي سيلة الظهر وبرقة، وانتشروا بين الجبال ورددوا هتافات عنصرية،ومنعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، أصحاب الأراضي المحاذية لمستوطنة 'مابودثان المقامة على اراضي بلدة يعبد جنوب غرب جنين، من قطف ثمار زيتونهم وطردتهم من أراضيهم'.