الاونروا : ترحب بالمصالحة وتؤكد استمرار المشاريع بغزة
تاريخ النشر : 2014-04-28 01:22

أمد / غزة : اكد روبرت تيرنر مدير عمليات وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين \\\"الاونروا\\\" في غزة ان \\\"الامم المتحدة تلقت خبر اتفاق المصالحة الفلسطينية بايجابية شديدة وبسعادة كبيرة\\\"، معربا عن امله بتنفيذ الاتفاق هذه المرة بين الفرقاء لينعكس ذلك بتداعياته للمصلحة الفلسطينية.

واوضح تيرنر خلال لقاءه مع علي الحايك رئيس جمعية رجال الأعمال بقطاع غزة وأعضاء مجلس الإدارة بمقر الجمعية بغزة ان \\\"مشاريع الاونروا مستمرة بقطاع غزة وتنفيذها مرتبط بموافقه الجانب الاسرائيلي على ادخال المواد الخام .\\\"

واشار تيرنر الى ان هناك مشاريع للاونروا بقيمة 111 مليون دولار تحت قيد طلب الموافقة لإدخال المواد لهذه المشاريع للموافقة عليها من قبل اسرائيل\\\".

واكد تيرنر ان \\\"المشكلة الاساسية تتمثل بعدم ادخال مواد البناء رغم ان هذه المواد تجلب فقط لمشاريع الوكالة تحت رقابة صارمة وينفذها مقاولون فلسطينيون تأثروا سلبا بتوقف تلك المشاريع\\\"، مستدركا ان الوكالة مستعدة لعقد لقاءات وجلسات معهم لمتابعة المشاكل المتولدة جراء توقف المشاريع .

وقد رحب علي الحايك رئيس جمعية رجال الاعمال في بداية اللقاء بالضيف مثمنا دور الاونروا في دعم الفلسطينيين ، مشيرا  الى ان رجال الاعمال الفلسطينيين من صناعيين ومقاولين وتجار يعملون مستعدون للمساهمة بكل جهد وقوة لبناء الوطن في المرحلة القادمة .

من جانبه اوضح مأمون ابو شهلا امين سر المجلس التنسيقي للقطاع الخاص الفلسطيني ان \\\"القطاع الخاص الفلسطيني متفائل هذه المرة ازاء المصالحة بنسبه عالية وان كان ذلك التفاؤل بحذر لان الظروف والعوامل الموضوعية هذه المرة تشير الى ان الاتفاق سيجد طريقه الى التطبيق وستثبت الايام القادمة ذلك\\\".

وأشار ابو شهلا الى ان ردة الفعل الشديدة والعنيفة لاسرائيل تؤكد ان الانقسام كان بمثابة مصلحه استراتيجية لاسرائيل للعب على التناقضات الفلسطينية وكانت تود استمراره .\\\"