فصائل العمل الوطني بطولكرم تطالب بالضغط الرسمي والشعبي لإجبار الاحتلال على إطلاق سراح الأسير المريض إياد نصّار
تاريخ النشر : 2013-10-23 14:49

أمد/ طولكرم : أكدت فصائل العمل الوطني في محافظة طولكرم على ضرورة وضع قضية الأسرى على رأس سلم الأولويات الوطنية وتفعيل ملف الأسرى على كافة المستويات من خلال التحرك الجدي رسميا وشعبيا لتبقى قضية الأسرى حية وعنوانا لكل الشعب الفلسطيني وعنوانا للوحدة الوطنية .

وطالبت فصائل العمل الوطني اليوم إلى أهمية التحرك الجاد والمسؤول لمتابعة ملف وأوضاع الأسرى المرضى في سجون ومعتقلات الاحتلال الإسرائيلي حيث ارتفعت نسبة الأسرى المرضى بأمراض مزمنة ومتعددة وأخطرها السرطان.

ودعت فصائل العمل الوطني إلى ايلاء كل الاهتمام بموضوع الأسرى المرضى وبشكل خاص الأسير معتصم رداد الذي يعاني من مرض السرطان بنسبة خطيرة ، وكذلك الأسير المريض الجريح إياد نصار الذي فقد النظر تمام في إحدى عينيه نتيجة إصابته بعيار ناري أثناء محاولة اغتياله قبل أن يتم اعتقاله من قبل قوات المستعربين وجيش الاحتلال الإسرائيلي عام 2002 .

وأكدت فصائل العمل الوطني بأن الوضع الصحي للأسير إياد نصار في غاية الخطورة بعد أن تفاقمت حالته الصحية وبلوغ حالة من التردي في النظر في عينه الأخرى مما يهدد بفقدانه النظر بشكل كامل كما تشير التقارير والفحوصات الطبية ، الأمر الذي يتطلب تحركا رسميا فلسطينيا وبخاصة من قبل الرئاسة ومجلس الوزراء ووزارة الأسرى ونادي الأسير لتحريك ملف الأسرى المرضى عموما والأسير نصار بشكل خاص بعد تردي وضعه الصحي وممارسة كافة أشكال الضغط عربيا ودوليا على حكومة الاحتلال من اجل إطلاق سراح الأسير نصار وتوفير العلاج العاجل والفوري له حتى لا يفقد بصره نهائيا .