الصالحي : وفد المنظمة الى غزة خلال 48 ساعة لطي صفحة الانقسام
تاريخ النشر : 2014-04-21 00:42

أمد / رام الله : من المقرر ان يتوجه وفد منظمة التحرير الى قطاع غزة خلال الـ 48 ساعة المقبلة في محاولة جديدة لطي صفحة الخلاف بين حركتي فتح وحماس.

وقال عضو الوفد بسام الصالحي بان الوفد جاهز للتوجه للقطاع وجرت كافة الترتيبات مع حركة حماس على عقد الاجتماعات المتفق عليها ولكن بانتظار الوصول الى غزة اما برا عن طريق معبر بيت حانون \\\"ايرز\\\"او عن طريق معبر رفح.

وأكد الصالحي ان الزيارة ستكون خلال اليومين القادمين من اجل الاتفاق على تنفيذ بنود المصالحة بتشكيل حكومة فلسطينية موحدة، وتحديد موعد الانتخابات، وتفعيل منظمة التحرير.

وحول طبيعة العلاقة مع مصر، قال الصالحي ان تنفيذ المصالحة سيؤدي بالتأكيد الى تحسين العلاقات مع مصر وإزالة مظاهر التوتر وخاصة في قطاع غزة.

وينتظر الجمهور الفلسطيني ما سيخرج به اجتماع المجلس المركزي المزمع عقده يومي 26 و27 الجاري, لكن الصالحي قال \\\" لن تكون هناك مفاجآت لكنها ستكون حاسمة للبند المتعلق بالمفاوضات وسيطلع الحضور على نتائج جولات المفاوضات ويحددوا ملامح المرحلة المقبلة.

وأشار الى ان المجتمعين سيدعون الى مزيد من الدعم الدولي للعملية السياسية تتعدى امريكا باتجاه روسيا والصين والاتحاد الاوروبي.\\\"كما ان للاجتماع اهمية في اتخاذ قرارات في العديد من المواضيع وخاصة واقع السلطة الفلسطينية بعد الاعتراف بفلسطين في الامم المتحدة.\\\"

واستبعد الصالحي ان يحل المجلس الوطني بديلا للمجلس التشريعي، موضحا ان المجلس الوطني هو البرلمان المعنوي للشعب الفلسطيني فيما يحمل المجلس التشريعي صفة المؤسسات الرقابية والتشريعية للسلطة.

وأكد ان المطلوب تطوير مؤسسات السلطة باتجاه الوضع الجديد الذي نشأ بعد الدولة ولكن دون الخلط بين مؤسسات الدولة بما فيها اهمية تشكيل مجلس تأسيسي لدولة فلسطين.

وقال لا يمكن التسليم بوظيفة السلطة باعتبارها امنية او شؤون مدنية، يجب وقف التزامات السلطة تجاه اسرائيل بما فيها التنسيق الامني.