اتحدوا الاسرى في خطر
تاريخ النشر : 2014-04-19 03:50

أمد / غزة : تحت رعاية اللجنة الشعبية للاجئين في محافظة خان يونس و مفوضية الأسرى و المحررين التابعة لحركة فتح المحافظات الجنوبية نظمت إدارة فريق الشاطئ الرياضي بطولة الأسرى الرياضية الخامسة إحياء ليوم الأسير الفلسطيني .

شارك في بطولة الأسرى الرياضية العديد من فرق الساحات الشعبية الذين أدوا أدوارهم بأخلاق رياضية و بانتظام حسب البرنامج المتفق عليه .

اختتمت البطولة على ملعب الاعتصام الرياضي بين فريقي الكروم الرياضي و فريق الاعتصام وسط حشد جماهيري و و بحضور الدكتور مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين و تيسير البرديني مفوض مفوضية الأسرى و المحررين و نعيم مطر أمين سر حركة فتح إقليم غرب خان يونس وبمشاركة العديد من الشخصيات الوطنية و بعض رجال الإصلاح بالإضافة إلى عدد من الأسرى و المحررين من مختلف قطاع غزة .

افتتح احتفال اختتام البطولة بآيات من الذكر الحكيم تلاها السلام الوطني الفلسطيني و من ثم قراءة الفاتحة على أرواح الشهداء الأكرم منا جميعا.

و في كلمة للأخ ناهض الهور مسئول اللجنة الرياضية التابعة للجنة الشعبية للاجئين أكد من خلالها على أهمية قضية الأسرى معددا تاريخ الحركة الأسيرة التي قدمت المئات من الشهداء مشددا على ضرورة توحيد الصف الفلسطيني من اجل الدفاع عن قضايا شعبنا الفلسطيني بقوة أمام كل التحديات و خاصة قضية الأسرى .

ووجه الهور رسالة شكر إلى الفرق الرياضية المشاركة في البطولة ا والى التجمع الرياضي لفرق الساحات الشعبية و إلى فريق الشاطئ الرياضي الذي سخر كل إمكانياته إلى إنجاح هذه البطولة معتبرا أن هذا النشاط بوابة للعمل الوطني و استكمالا لنضالات شعبنا الفلسطيني الذي يسعى إلى تسليط الضوء على ابرز معاناة أبناء شعبنا .

من جهته قال الأخ بسام الخطيب عضو قيادة حركة فتح إقليم غرب خان يونس في كلمته التي ألقاها باسم مفوضية الأسرى و المحررين :\\\" انه يجب أن نعمل سويا لإنقاذ الأسرى الذين افنوا زهرات شبابهم خلف قضايا السجون و المعتقلات الإسرائيلية \\\".

و تابع الخطيب :\\\" بلغ عدد الأسرى و المعتقلين في سجون الاحتلال أكثر من 5000 أسير منهم حوالي 1250اسير مريض اغلبهم يعانون من مرض السرطان محذرا من خطورة أوضاعهم الصحية التي لربما تودي بحياتهم \\\".

كما ووجه رسالة عهد ووفاء إلى أسرانا الأبطال و على رأسهم الأسير مروان البرغوثي مشددا على مفوضية الأسرى و المحررين ستبذل قصارى جهدها من اجل الدفاع عن أسرانا حتى نيل حريتهم و تبييض كافة السجون الإسرائيلية .

و في حوار خاص مع الدكتور مازن أبو زيد رئيس اللجنة الشعبية للاجئين قال :\\\" ان أسرانا الأبطال لهم منا كل احترام و تقدير و نسعى من خلال فعالياتنا تسليط الضوء على قضيتهم من اجل إنصافهم و إبراز قضيتهم في كل المحافل المحلية و الدولية متمنيا مزيدا من العمل للدفاع عن حقوقهم المسلوبة\\\" .

كما وحيا أبو زيد الأسرى و المحررين الذين لا يزالون حافظين لعهد زملائهم الأسرى مثمنا دور أهالي الأسرى الصامدين برغم حجم المعاناة التي يعيشونها جراء حرمانهم من أبنائهم و فلذات أكبادهم .

ووعد أبو زيد ان تبقى اللجنة الشعبية للاجئين صمام الأمان لشعبنا و المدافع عن قضاياه و حقوقه حتى العودة و إعلان الدولة الفلسطينية المستقلة.

و في ختام البطولة وزعت اللجنة الشعبية و مفوضية الأسرى و إدارة فريق الشاطئ الرياضي هدايا على الفرق المشاركة حيث تسلم فريق الكروم الرياضي كأس المركز الأول لفوزه على نظيره فريق الاعتصام الذي حصل على المركز الثاني .