مصر : "إخوان بلا عنف" تتقدم رسميا بطلب إشهار جمعية "حسن البنا".. وسمير عامر رئيسا مؤقتا لها
تاريخ النشر : 2013-10-22 17:18

أمد/ القاهرة / تقدمت حركة "إخوان بلا عنف" بطلب إلى وزارة التضامن الاجتماعى لإشهار جمعية "الإمام حسن البنا" فى إشارة إلى مؤسس جماعة الإخوان المسلمين حسن البنا.

قال حسين عبد الرحمن المتحدث باسم حركة "إخوان بلا عنف" إن الحركة ستشرع فى تكوين مجلس إدارة منتخب للجمعية، ويتولى سمير عامر، أمين عام حركة إخوان بلا عنف رئاسة الجمعية مؤقتا حتى انتخاب رئيس مجلس إدارة للجمعية.

وأضاف فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" أن الجمعية هى تصحيح لمسار جماعة الإخوان التى انشغلت بالسياسة وتركت العمل الدعوى، مشيرا إلى أن الجمعية ليست بديلة لجمعية جماعة الإخوان.

وأوضح أن الجمعية ستسير بمنهج الشيخ حسن البنا، وستهتم بالعمل الدعوى وليس السياسى لإنقاذ جماعة الإخوان المسلمين من ما هى فيه الآن، لافتا إلى أن الجمعية لن تتضمن شخصيات سياسية.

وتقدمت الحركة بطلب إلى الوزارة، عن طريق خطاب مسجل بعلم الوصول لتأسيس الجمعية، بعد رفضها تسلم الخطاب وطالبتهم بالتوجه إلى مديرية التضامن.

وكشف عبد الرحمن أن الجمعية ستختار شخصية دينية لرئاسة مجلس إدارة الجمعية مؤقتا لحين عقد اجتماع جمعية عمومية لاختيار رئيسا لها.

وقال إن الأسماء المطروحة حتى الآن لرئاسة الجمعية هم: الشيخ على جمعة مفتى الديار السابق والدكتور كمال الهلباوى والداعية السلفى محمد حسين.

وأوضح أن الجمعية لن تضم فقط شباب الإخوان بل ستضم أيضا شبابا من التيار السلفى، نظرا لأن عملها فى الأساس دعوى.

وقال الدكتور كمال الهلباوى، القيادى الإخوانى المنشق، إن تدشين جمعية "الإمام حسن البنا" من قبل شباب حركة إخوان بلا عنف عمل جيد، مثمنا اهتمامهم بالدعوة والابتعاد عن السياسة.

وأضاف الهلباوى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه مستعد لمساعدة الجمعية من خلال الاستشارات والدعوة.

وأكد رفضه تولى رئاسة الجمعية، مبررا أنه لا يريد تولى رئاسة أى منظمة أو مؤسسة، وأنه يعمل من أجل خدمة الوطن دون تولى أى مناصب.

 من جانبه، اتهم أحمد بان، القيادى المنشق عن الجماعة والباحث فى شئون الحركات الإسلامية حركة إخوان بلا عنف، بأنها صنيعة الأمن وليس لأعضائها أى صلة بالجماعة من قريب أو بعيد واصفا ما أعلنوا عنه بطلب إنشاء جمعية دعوية لا تعمل فى مجال السياسة تحت اسم "حسن البنا" مؤسس جماعة الإخوان بالسطحية على حد قوله.

 وقال بان: حركة إخوان بلا عنف لم تقرأ أدبيات الجماعة ولم تفهم عنها شيئا والدليل على ذلك اختيارهم لاسم حسن البنا مؤسس الجماعة على رأس جمعية خيرية بادعاء أنها سوف تعمل فى مجال الدعوة بعيدا عن السياسة ويدل على سطحيتهم فيما يتعلق بتنظيمات الإخوان، لافتا إلى أن من يقوم بتحريكهم الجهات الأمنية".

 ووصف سامح عيد الإخوانى المنشق عن جماعة الإخوان المحظورة، إعلان حركة إخوان بلا عنف عن إنشاء جمعية دعوية خيرية تحت اسم حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، بأنها عودة مرة أخرى للمربع صفر وأنه لا طائل من وراء إنشاء مثل هذه الجمعية.

 وأضاف عيد أن الجمعية لن تحقق شيئا فيما يخص تصحيح مسار الجماعة، وأن معظم أدبيات الجماعة وقوانينها تخالف الشريعة، فكيف يتم الاستعانة بتعاليم البنا مرة أخرى دون وجود أى مراجعات.