تركيا تحتجز 150 شخصا بسبب "تعليقاتهم" على عملية عفرين بسورية
تاريخ النشر : 2018-01-24 14:53

أمد/ أنقرة: قالت وسائل الإعلام التركية، اليوم الأربعاء، إن السلطات احتجزت 150 شخصا "لنشرهم دعاية إرهابية" على وسائل التواصل الاجتماعي في شأن حملتها العسكرية ضد مقاتلين أكراد في سورية منذ أن بدأت العملية في مطلع الأسبوع.

ويستهدف التوغل التركي وحدات حماية الشعب الكردية السورية والتيتعتبرها أنقرة جماعة "إرهابية" وامتدادا لحزب العمال الكردستاني الذي يخوض منذ عام 1984 تمردا في جنوب شرق تركيا الذي تقطنه أغلبية كردية.

وقال حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد، وهو ثاني أكبر حزب معارض في البرلمان، إن المحتجزين بينهم سياسيون وصحفيون ونشطاء بسبب تدويناتهم على وسائل التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة الأناضول للأنباء عن مسؤولين من الشرطة قولهم إن الشرطة شنت عمليات في 31 إقليما ووضعت 11 مشتبها في الحبس الاحتياطي لحين محاكمتهم وتم إطلاق سراح سبعة. وتابعت أن استجواب الباقين ومجموعهم 132 ما زال مستمرا.

وأضافت "ذكر مسؤولون من الشرطة أن الحسابات على وسائل التواصل الاجتماعي مراقبة بلا توقف وكل المستخدمين الذين ينشرون دعاية الجماعات الإرهابية ستجري محاكمتهم".