مسيرة في عصيرة الشمالية للتضامن مع الأسرى
تاريخ النشر : 2014-04-05 18:55

أمد / نابلس : شارك المئات من أهالي بلدة عصيرة الشمالية في نابلس، اليوم السبت، في مسيرة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال.
وانطلقت هذه المسيرة بدعوة من حركة فتح في البلدة ونادي الأسير الفلسطيني في نابلس ووزارة الأسرى، وجابت شوارع البلدة الرئيسية، رفضا للقرار الإسرائيلي بعدم الإفراج عن الدفعة الرابعة من قدامى الأسرى، ودعما للرئيس محمود عباس في حفاظه على الثوابت الفلسطينية.
وانتهت بمهرجان خطابي، طالبت فيه والدة الأسير نائل ياسين في كلمتها باسم أهالي الأسرى، جميع أبناء الشعب الفلسطيني بالتحرك والعمل على إبقاء قضية الأسرى في مقدمة اهتماماتهم.
من جهته، قال أمين سر حركة فتح في البلدة عمار ياسين: إن جميع أبناء حركة فتح والأهالي يقفون إلى جانب قضية الأسرى وخلف الرئيس محمود عباس في مواقفه الثابتة.
وأشار مدير نادي الأسير في نابلس رائد عامر إلى أن المرحلة الحالية تتطلب من الجميع التوحد والوقوف إلى جانب القيادة في ظل الرفض الإسرائيلي بالإفراج عن الأسرى، وفي ظل الضغوط الدولية التي تمارس على القيادة.
كما ثمن عامر قرار الرئيس بالتوجه للمؤسسات الدولية والانضمام لها لما لذلك من أهمية ودعم لقضية الأسرى بشكل خاص والقضية الفلسطينية عموما.
كما أشاد رئيس بلدية عصيرة الشمالية ناصر جوابرة بتبني الرئيس والقيادة لملف الأسرى وجعله على سلم أولويات تحركاتهم، مضيفا: إن أهالي البلدة يدعمون الأسرى ونضالاتهم من أجل الحرية، كما يدعمون الموقف السياسي للقيادة الفلسطينية.