كوماندوس من المخابرات التركية أخرج الرهائن اللبنانيين من سوريا
تاريخ النشر : 2013-10-21 19:03

أمد/ اسطنبول- (ا ف ب): ذكرت صحيفة صباح التركية الموالية للحكومة الاثنين ان الرهائن اللبنانيين الشيعة التسعة الذين افرج عنهم السبت بعد احتجازهم 17 شهرا لدى معارضين سوريين مسلحين، اخرجوا من سوريا في عملية لفريق كوماندوس للاستخبارات التركية.

واكدت الصحيفة ان القوات الخاصة التركية تدخلت الاربعاء في 16 تشرين الاول/ اكتوبر في مدينة اعزاز التي تشهد منذ اسابيع معارك عنيفة بين جماعات اسلامية متشددة واخرى معارضة للرئيس السوري بشار الأسد.

وتمكن الكوماندوس من اخراج الرهائن اللبنانيين ونقلهم إلى الاراضي التركية من دون المشاركة في المعارك بحسب الصحيفة التي لم تذكر مصادر معلوماتها.

واختطف معارضون سوريون مسلحون الحجاج الشيعة التسعة في اذار/ مارس 2012 في سوريا.

وافرج عنهم السبت وعادوا إلى بيروت في اعقاب مفاوضات نظمتها تركيا وقطر.

وفي اطار تبادل مخطوفين افرج عن طيارين تركيين اثنين من شركة الخطوط التركية السبت.

واختطف الرجلان في 9 اب/ اغسطس على طريق مطار بيروت بيد مجموعة اعلنت انها خطفتهم لاجبار انقرة على الضغط على المعارضين السوريين الذين اختطفوا الحجاج الشيعة.

وتؤيد تركيا المعارضة المسلحة التي تقاتل نظام الاسد منذ اكثر من عامين ونصف العام.

وتاتي معلومات صحيفة صباح فيما يتعرض رئيس المخابرات التركية هاكان فيدان لانتقادات مكثفة في اسرائيل والولايات المتحدة على الاخص.

ففي الاسبوع الفائت اتهمته صحيفة واشنطن بوست بتسليم ايران حوالى 10 جواسيس ايرانيين يعملون لصالح الاستخبارات الاسرائيلية الخارجية (الموساد). ونفت انقرة هذه الاتهامات بشكل قاطع.

ويعتبر فيدان مستشارا مقربا ووفيا لرئيس الحكومة الاسلامية المحافظة رجب طيب اردوغان.