لأسطل: نشد على أيدي القيادة لرفضهم الصلف الإسرائيلي وتحقيق المصالحة
تاريخ النشر : 2014-04-02 13:33

أمد/ غزة-فرج بربخ- ثمن الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين والمستشار بوزارة الأوقاف الفلسطينية الشيخ ياسين الأسطل، اليوم الأربعاء، اتخاذ القيادة الفلسطينية الوسائل والقرارات والأعمال الضرورية التي تكفل الحفاظ على مصالح الشعب الفلسطيني الوطنية العليا ومكتسباته السياسية.

وقال الشيخ الأسطل في تصريح له:" نؤيد ونشد على أيدي القيادة الفلسطينية وعلى رأسهم سيادة الرئيس محمود عباس "أبو مازن" في رفضهم المهانة والصلف الإسرائيلي بشأن الإفراج عن الأسرى ورفض المفاوضات غير الجادة وغير المثمرة مع الاحتلال، وفيما هم بصدده من اتخاذ الوسائل والقرارات والأعمال الضرورية التي تكفل الحفاظ على مصالح الشعب الفلسطيني الوطنية العليا ومكتسباته السياسية".

ولفت الشيخ الأسطل، أن التوجه إلى المنظمات الدولية والتوقيع على الاتفاقيات الأممية مما يؤهلنا للعضوية الكاملة في المجتمع الدولي بصفتنا دولة كاملة الحقوق تسعى للتخلص من آخر احتلال في العالم واستكمال سيادتها الوطنية على أرضها وشعبها ومواردها وبرها وبحرها وجوها، مشيراً إلى أن الوفد المزمع إرساله الأسبوع القادم برئاسة الأخ عزام الأحمد إلى غزة للسعي الحثيث والفوري والعاجل للخروج من الانقسام الفلسطيني وتحقيق المصالحة والوحدة الوطنية الفلسطينية.