وكيل وزارة العمل يبحث مع خبير سويسري واقع التدريب المهني في فلسطين وسبل الارتقاء بمنظومته
تاريخ النشر : 2017-10-31 16:55

أمد / رام الله: بحث وكيل وزارة العمل سامر سلامة مع الخبير السويسري البروفيسور د. ديتر ايلور من جامعة سانت غالين واقع التدريب المهني في فلسطين وسبل الارتقاء بمنظومته، لمدى أهميته في خلق فرص عمل تقلل من نسب معدلات البطالة المرتفعة، خاصة في صفوف الشباب من خريجي الجامعات، وذلك بحضور مدير عام التدريب المهني م. نضال عايش، و م. عارف الحسيني من مؤسسة النيزك، ونافذ الحسيني من شركة المقاولين.

وقال سلامة خلال الاجتماع أن الاحتلال الإسرائيلي وإجراءاته وسيطرته على الحدود والقيود التي يفرضها على حركة الأفراد والطرق والبضائع تقلل من فرص الاستثمار وتقوض الاقتصاد الفلسطيني وتعيق إحداث تنمية اقتصادية حقيقية، ما يؤثر سلبا على خلق فرص عمل، إلا أن الحكومة الفلسطينية تفعل كل ما بوسعها ولها تدخلات عدة للتخفيف من هذا التأثير.

واستعرض سلامة واقع التدريب المهني والتقني ومزوديه في فلسطين والمستويات التدريبية والبرامج التدريبية المتوفرة التي تقدمها الوزارة من خلال مراكز التدريب المهني التابعة لها في كافة محافظات الوطن، لافتا إلى أن نسبة تشغيل خريجيها مرتفعة.

وأضاف سلامة أن البطالة في صفوف الخريجين الأكاديميين مرتفعة جدا بما يشمل غزة، وثمة نقص في المهارات والتخصصات الفنية التي يحتاجها سوق العمل، جراء ضعف نظام التعليم، مشيرا إلى أنه يجب توفير مراكز تدريب مهني متخصصة توفر تدريب عالي الجودة في عدة قطاعات، خاصة الحديثة منها كالطاقة المتجددة، وذلك بالتعاون الوثيق مع كافة الشركاء خاصة القطاع الخاص الذي يجب أن يضطلع بدوره على النحو الأنجع.