الاتحاد العام لعمال فلسطين يعبر عن استهجانه ورفضه لإطلاق ما يسمى الاتحاد العربي للنقابات
تاريخ النشر : 2013-10-20 14:15

أمد/ رام الله / عبرت الأمانة العامة للاتحاد العام لعمال فلسطين عن رفضها وإدانتها الشديدة  للممارسات العبثية التي ينتهجها الاتحاد الدولي للنقابات في العالم ITUC ضمن مسلسل المـؤامـرات التي تقوده العديد من المنظمات الصهيوامريكية ضد الوحدة العربية وعلى رأسها الوحدة العربية النقابية والهادفة إلى تشتيت وبعثرة كل الجهود النقابية العربية التي يمثلها الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب .

وأكدت الأمانة العامة أن هناك مؤامــرة جديدة على الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب " الشرعية العربية " تطل علينا بسمومها وخبثها وتآمرها على وحدة ومصالح العمال العرب وفي القلب منهم عمال فلسطين ، علما أننا لم نفاجأ بصوت الاتحاد الدولي للنقابات في العالم ITUC  وما يدعى بالاتحاد الحر النشاز ضد الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ، وبالتصويت لصالح إنشاء " الاتحاد العربي للنقابات العمالية " ، هذا الجـسم المسخ الذي ولد ميـتاً وسيبـقى ميتا بإرادة وعزيمة العمال العرب الأحرار لأن ما بني على باطل فهو باطل ، هذا الجسم الغريب الذي تم الإعلان عنـه في أيار من العام الجاري في العاصمة الأردنية عمان من اجل إعاقة العمل العربي المشترك في إطار العمــال العرب وجلب النقابات الإسرائيلية " الهستدروت " إلى أحضان الاتحاد العربي للنقابات العمالية " كما تشدق العديد من قيادة هذا الجسم اللقيط الجديد بالحفاظ على العلاقات النقابية مع ما يسمى بالهستدروت الإسرائيلي .

وأكد حيدر إبراهيم الأمين العام للاتحاد العام لعمال فلسطين أن هذه القضية ستكون ستشكل خطرا في المستقبل على الحركة النقابية العربية والاتحادات المنضوية تحت اطار الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وطالب بالكف عن الشعرات التي تحملها هذه الاتحادات وهي بعيدة كل البعد عن القواعد العمالية واحتياجاتهم  وان الدستور المقترح لما يسمى باتحاد عربي جديد  سيكون مرتبط باجندات خارجة عن الاجماع النقابي العربي وتخدم ثلّة ممن لا يدركون خطورة الموقف الحاصل على الساحة النقابية العربية ، مضيفا انه لا زال للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب ICATU المناضل الدور الكبير تجاه عمالنا على عكس ما تبجح  بـه شـارون رئيسة ما يسمى بالاتحاد الحر بان هذا الاتحاد تعمل  فقط  لخدمة الأنظمة العربية وجاء هذا الاتحاد ما يسمى " بالاتحاد العربي للنقابات العمالية " ومن اجل بعثرة جهود الوحدة النقابية .

 وأضاف الاتحاد انه وفي نهاية المطاف وبعد ولادة عسيرة خلفت لنا الأقدار أعداء للحركة العمالية من بين ثنايا الوطن العربي وما يؤسفنا بأننا أصبحنا نملك من داخل بيتنا من يهدمه وأصبحنا نشارك في تدمير نقاباتنا وأهلنا وعمالنا في الوطن العربي الكبير وكما نعلم بان هذه المؤامرة تأتي من اجـل إزالة وتوبيخ الاتحاد العام لعمال فلسطين الممثل الشرعي الوحيد لعمال فلسطين لأنه كان وما زال شوكة في حلق كل الاتحادات المشبوهـة والتي تلبس ثوب الامبـريالية من خلال صراعه ومعاركه في داخل الأروقة الدولية وداخل الأماكن التي نتصدى لمن يحاول العبث بمكونات هذا الشعب المجيد .

 ودعا الاتحاد العام لعمال فلسطين كافة المنظمات النقابية والعمالية العربية إلى توحيد جهودها لمواجهة هذه المؤامرة والتصدي للعابثين والمخربين الذين يأتمرون بأجندات خارجية تستهدف العبث وتقويض وحدة العمال العرب وتشتيتهم وإعاقة أي تطور أو تفعيل للتنظيم النقابي العربي ، مطالبا بالالتفاف حول الاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب وتفعيله ومحاربة أية مظاهر تخريبية والمحافظة على وحدته ودوره بعيدا عن أية تأثيرات أو محاولات للإطاحة به وتذويب هويته القومية .