أ ش أ: شخصيات فتحاوية تدين "تورط حماس بأعمال ارهابية" في مصر
تاريخ النشر : 2013-10-17 19:50

امد/ القاهرة - أ ش أ: أكدت قيادات بارزة من حركة فتح بالضفة الغربية وقطاع غزة ومكتب حركة فتح بالقاهرة إدانتهم واستنكارهم لتورط عناصر من حركة حماس بأعمال "إرهابية" ضد مصر وشعبها سواء بأراضى سيناء وأماكن متفرقة بربوع مصر، منوهين بضرورة محاكمة كل من تورطوا فى تلك الجرائم أمام القضاء المصرى العادل.
جاء ذلك خلال لقاء لتلك الشخصيات الفلسطينية بعد ظهر اليوم الخميس مع قادة تيار الاستقلال الذى يضم 32 حزبا مصريا، وعقد بداخل مقر جمعية الشبان المسلمين برئاسة المستشار احمد الفضالى المنسق العام للتيار.
وأشاروا الى أن إسرائيل ترى فى بقاء قيادات حماس الحالية ما يمثل أمنا واستقرارًا وحفاظًا على سلامة إسرائيل، موضحين أن المقاومة الفلسطينية من قبل حماس متوقفة منذ عام 2007 وحتى الآن .
وذكروا أن ما تقوم به عناصر من حماس من أعمال ارهابية على أرض سيناء هو أمر يمثل تهديدا للقضية الفلسطينية ذاتها ومن شأنه ايجاد وقيعة بين شعبى البلدين الشقيقين.. مطالبين بمحاكمة كل من ثبت تورطه من عناصر حماس فى جرائم الاعتداء على السجون المصرية أو المشاركة فى أعمال العنف بسيناء وغيرها.
وأوضحوا أنهم قاموا بتأسيس حركة "تمرد" فلسطينية فى مواجهة ممارسات قيادات حماس سواء ضد الشعب الفلسطينى أو ضد مصر قلب الامة العربية.
من جانبه، دعا المستشار أحمد الفضالى قادة وأعضاء حركة حماس للتوقف عن حمل السلاح سواء فى وجه اشقائهم الفلسطينين من حركة فتح وغيرها أو فى مواجهة الشعب المصرى الذى لم يالوا جهدا فى دعم القضية الفلسطينية.
ولفت إلى أن ما قدمه ويقدمه شعب مصر من تضحيات من اجل القضية الفلسطينية يفوق ما قدمه الفلسطينيين أنفسهم من أجل قضيتهم حيث مازالت مصر تعتبر القضية الفلسطينية هى القضية المركزية للأمة العربية ولا تالوا جهدا فى الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطيني امام المحاكم الدولية.
وأشاروا إلى أن قضاء مصر العادل ينظر حاليًا فى العديد من قضايا العنف والإرهاب التى شاركت فيها قيادات وأفراد من حركة حماس .