المالكي يجري اجتماعات مع وزراء خارجية أوروبيين
تاريخ النشر : 2017-02-28 00:55

أمد/ جنيف: ناقش وزير الخارجية رياض المالكي، اليوم الإثنين، مع عدد من وزراء الخارجية الاوروبيين، سبل تعزيز علاقات التعاون مع بلدانهم في عدة مجالات.

جاء ذلك خلال عدة اجتماعات عقدها معهم على هامش مشاركته في اجتماعات الدورة الــ34 لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة المنعقدة في جنيف، وعقب الكلمة الرئيسية الشاملة التي ألقاها الرئيس محمود عباس، وأكد فيها ثوابت حل الدولتين على أساس حدود الرابع من حزيران ،1967 وأبرز فيها الانتهاكات الاسرائيلية المتصاعدة لحقوق الانسان الفلسطيني.

ووضع المالكي وزير خارجية هولندا، كوندرز، في صورة آخر التطورات السياسية في أعقاب تولي الرئيس دونالد ترامب للرئاسة في الولايات المتحدة الأميركية، وانعكاسات ذلك على آفاق حل الدولتين.

كما ناقش الوزيران، حسب بيان للخارجية، العلاقات الثنائية وآليات التنسيق في الاتحاد الاوروبي وفي مجلس حقوق الانسان.

كما ناقش المالكي مع وزير خارجية ايسلندا، سبل تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين، واتفقا على العمل على ترتيب زيارة وتنظيم مجلس لرجال الأعمال من البلدين، كما دعا المالكي نظيره الايسلندي لزيارة فلسطين.

كما التقى المالكي بوزير الخارجية الكرواتي، وبحث معه إمكانية عقد لجنة مشتركة بين البلدين، وأكد ضرورة زيارة وفد كرواتي لفلسطين هذا العام لإجراء المشاورات السياسية بين البلدين.

إلى ذلك ناقش المالكي والوفد المرافق له من الخارجية، مع وزير خارجية البرتغال، موضوع الانتخابات التي ستجري قريبا في عدد من دول الاتحاد الاوروبي وانعكاسات ذلك على السياسة الخارجية الأوروبية تجاه القضية الفلسطينية، وضرورة تعزيز علاقات فلسطين مع البرتغال ومع الاتحاد الاوروبي بشكل عام.

هذا وشاركت مساعد وزير الخارجية للشؤون الاوروبية السفير أمل جادو والمستشار أول عمر عوض الله مدير ادارة الاتحاد الاوروبي والدبلوماسيتين ديما عصفور، وندى طربوش من بعثة المراقبة الدائمة لفلسطين في الامم المتحدة في جنيف في الاجتماعات مع الوزير المالكي.