جيش الفتح: طائرة أميركية قتلت ابو الخير المصري بضرب سيارته شمال سوريا
تاريخ النشر : 2017-02-27 19:38
ابو الخير المصري

أمد/ ادلب: اعلن "جيش الفتح" ان طائرة اميركية قتلت رفيق درب بن لادن قبل 20 سنة ونائب الظواهري ابو الخير المصري بضرب سيارته شمال سوريا قرب ادلب.

بحسب سجل المدرجين على قائمة الإرهاب الصادرة عن وزارة الخزينة الأمريكية العام 2005، فإن اسم أبوالخير المصري الحقيقي هو عبدالله محمد رجب عبدالرحمن، وولد في شمال مصر العام 1957.
وبحسب عنصر سابق بتنظيم القاعدة وخلال إفادته أمام المحققين الأمريكيين، فإن أبوالخير المصري مسئول عن التنقل والأمور اللوجستية والمصاريف التي يقدمها عملاء القاعدة ممن يتم إرسالهم بمهام خارجية وهو مقرب جدًا من الظواهري حيث كان ضمن مجموعة الظواهري الجهادية بمصر منذ أواخر الثمانينيات.
سافر المصري مع الظواهري إلى السودان مطلع التسعينيات ومنها إلى أفغانستان حيث انضما إلى حاشية أسامة بن لادن.
اعتقل المصري من قبل السلطات الإيرانية قبل أن يطلق سراحه العام 2015، ولا تزال ظروف اعتقاله غير معروفة تماما، إلا أنه وبحسب إفادة سليمان أبوالغيث عضو القاعدة السابق للمحققين الأمريكيين، فإن المصري وعددًا من قادة القاعدة اعتقلوا في شيراز بإيران العام 2003 واحتجز في مبنى تابع للمخابرات الإيرانية لعامين قبل أن يتم نقله إلى مسكن داخل مجمع عسكري في طهران إلى جانب أفراد من أسرة بن لادن بمن فيهم حمزة نجل أسامة بن لادن، قبل أن يطلق سراحه في مارس العام 2015.
وعلى مدار عام على الأقل رأت الاستخبارات الأمريكية أن أبوالخير المصري هو خليفة محتمل لزعيم القاعدة، أيمن الظواهري بعد مقتل نائبه السابق وزعيم تنظيم القاعدة في شبه الجزيرة العربية، ناصر الوحيشي في غارة باليمن العام 2015.