امنستي: اسرائيل ارتكبت جرائم حرب ومخالفات واسعة ضد حقوق الانسان
تاريخ النشر : 2017-02-22 12:56

أمد/ تل أبيب: قالت صحيفة هآرتس الاسرائيلية ان اسرائيل ارتكبت في العام 2016 مخالفات واسعة ضد حقوق الانسان، بما في ذلك اعتقال او مواصلة اعتقال فلسطينيين بدون محاكمة وبدون تقديم لوائح اتهام، وتعذيب الكثير من المعتقلين ودفع اقامة المستوطنات غير القانونية في الضفة الغربية، وعرقلة تحركات الفلسطينيين بشكل بالغ، حسب ما يكشفه تقرير منظمة امنستي العالمية الذي سينشر اليوم.

وحسب التقرير فقد شملت الاعتقالات الادارية والتعذيب اطفال دون السن القانوني. كما يتبين من التقرير ان طرق التعذيب شملت الضرب، التقييد المؤلم ومنع النوم. ومن بين 1100 فلسطيني قتلوا في العام الماضي بنيران القوات الاسرائيلية، هناك من لم يشكلوا أي خطر على حياة الاسرائيليين ولذلك فقد تم قتلهم بشكل مخالف للقانون. ويوثق تقرير امنستي الذي يحمل عنوان "وضع حقوق الإنسان في العالم" للمس بحقوق الانسان في 159 دولة.

وأكد البيان الصحفي المرفق بالتقرير بأنه في 22 دولة، ادت التصريحات المتطرفة وتأثيرها، الى تقييد عمل وتحركات النشطاء وحرية التعبير. وتشمل القائمة الصين ومصر وفرنسا والهند وايران وسورية وروسيا والسعودية والسودان وتركيا وبريطانيا والولايات المتحدة، لكنها ليست الوحيدة. ويوثق التقرير كيف خرقت 36 دولة، من بينها اسرائيل، القانون الدولي عندما اعادت اللاجئين الى الدول التي تعرضت فيها حياتهم للخطر.

كما يوثق كيف قتل اناس في 222 دولة (لا تشمل اسرائيل) لأنهم عملوا بطرق سلمية من اجل حقوق الإنسان، وكيف تم ارتكاب جرائم حرب في 23 دولة (من بينها اسرائيل). ولا يحمي التقرير الجهات السلطوية الفلسطينية، حيث يكتب انه "لا السلطة الفلسطينية ولا حماس، الحاكم الوحيد في القطاع، قاموا بإجراءات لضمان واجب تقديم تقارير حول الجرائم التي ارتكبتها تنظيمات فلسطينية مسلحة خلال المواجهات السابقة، بما في ذلك إطلاق القذائف والصواريخ من دون تمييز على اسرائيل، واعدام المتعاونين، ظاهرا، بشكل تعسفي. وحسب التقرير فقد قتل الفلسطينيون في العام الماضي، 16 اسرائيليا، غالبيتهم مدنيين.